آبار الفحم بجرادة تحصُد روح الضحية رقم 45

احتجاجات جرادة 26 دجنبر
تيل كيل عربي

لقي شاب يبلغ من العمر 25 سنة، صباح اليوم الأربعاء، مصرعه تحت أتربة بئر لاستخراج الفحم الحجري بجرادة، فيما تمكن 3 من المنقبين الذين كانوا رفقته من الخروج بعد وقوع الانهيار.

وأفاد مصدر من المدينة "تيل كيل عربي" أن الضحية اسمه ابرهيم الدحماني، من مواليد عام 1994، عازب، وكان يقطن بحي طارق بن زياد القريب من منطقة آبار الفحم الحجري "الساندريات".

وأوضح المصدر ذاته أن الحادث وقع تحديداً بالمنطقة رقم 16 التابعة للملك الغابوي، والتي تتواجد خلف المحطة الحرارية بمدينة جرادة. وأضاف مصدر "تيل كيل عربي" أن ابراهيم هو الضحية رقم 45 لآبار الفحم بالمنطقة.

وتابع المصدر ذاته أن جثة الضحية تم نقلها إلى مستدوع الأموات بالمدينة من طرف عدد من المواطنين،  الذين نظموا مسيرة، رفعوا خلالها شعارات الحراك الذي عرفته جرادة قبل أشهر.

وينتظر أن تشيع جنازة الشاب الراحل يوم غد الخميس.

وربط مصدر "تيل كيل عربي" انهيار بئر الفحم، بالتساقطات الأخيرة، التي عرفتها المنطقة، وتشبع التربة بالمياه التي تسهل وقوع انجرافات التربة.

مواضيع ذات صلة

loading...