آثار الديناصورات بأكادير تجد طريقها إلى سجل التراث الوطني

و.م.ع / تيلكيل

شرعت وزارة الثقافة والاتصال في تسجيل موقع آثار أقدام ديناصورات يوجد بشاطئ أنزا ضواحي أكادير ضمن التراث الثقافي الوطني، وذلك سعيا إلى التعريف به وإبرازه وتثمينه وإدراجه في المنظور التنموي الشامل.

وذكر بلاغ للوزارة بهذا الخصوص، أنه وحرصا منها على تنفيذ سياسة الدولة في مجال حماية التراث الوطني اتخذت وزارة الثقافة والاتصال -قطاع الثقافة - إجراءات إدارية وتدبيرية لتسجيل وتقييد موقع آثار أقدام ديناصورات ضمن التراث الثقافي الوطني.

وأوضح المصدر ذاته أن آثار أقدام الديناصورات التي تم اكتشافها مؤخرا بشاطئ أنزا ضواحي أكادير سنة 2014 تتواجد في منطقة تماس مياه البحر مع اليابسة يعود تاريخها، حسب بعض الأبحاث التي أجريت فيه، إلى 85 مليون سنة، مشيرا إلى أن هذا الموقع يشمل أكثر من 300 آثار و56 مسار، كما يعد الأول من نوعه في إفريقيا والرابع عالميا الذي يضم آثار قوائم ديناصورات رباعية الأصابع النادرة.

ويأتي الشروع في تنفيذ هذه الإجراءات على أثر اجتماع لجنة مكونة من ممثلي وزارة الثقافة والاتصال من خلال المحافظة الجهوية للتراث الثقافي ومفتشية المباني التاريخية، وممثل عن المجلس الجماعي وممثل الجمعية المغربية للتوجيه والبحث العلمي بأكادير، وتداولها حول الموضوع.

وخلص البلاغ إلى أنه وبهدف تعزيز الحماية القانونية لرصيدنا الأثري الوطني الغني، طالبت وزارة الثقافة والاتصال (قطاع الثقافة) بالإسراع في اتخاذ مجموعة من الإجراءات الإدارية القانونية، والتي تقضي بتسجيل هذا التراث الجيولوجي قصد حمايته وإدماجه في التنمية المحلية وجعله نقطة جذب للسياحة الثقافية.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى