آخر استعدادات خصوم "الأسود" للمونديال

منتخب إيران يرفع من ايقاع استعداداته لكأس العالم
صفاء بنعوشي

بدأت المنتخبات الـ 32 المشاركة بنهائيات كأس العالم روسيا 2018، بالتوافد على مراكز التدريب التي حددها الإتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" سابقاً، بتنسيق مع الاتحادات الكروية للبلدان المشاركة بالبطولة الكروية.

المنتخب الوطني المغربي، بقيادة هيرفي رونار، سيحل بدوره بعد 48 ساعة تقريبا بمدينة "فورونيج"، مقر إقامة وتداريب الأسود خلال كأس العالم، مباشرة بعد المباراة الودية الأخيرة أمام إستونيا، والتي تندرج ضمن البرنامج الإعدادي للنخبة الوطنية.

إيران يرفع من وتيرة التحضيرات

أول خصوم الأسود بالمونديال، المنتخب الإيراني، كان أول الواصلين إلى روسيا لاستكمال المرحلة الأخيرة من استعداداته، بعد ارتباك معسكره الأول بتركيا، بسبب اعتذار مجموعة من المنتخبات عن الوديات المبرمجة بين الطرفين.

وسيكون أمام المدرب البرتغالي كيروس، عشية اليوم الجمعة، فرصة ملاقاة ليتوانيا بالموعد الكروي الأخير، قبل صافرة بداية النسخة 21 لكأس العالم.

وحسب الإتحاد الإيراني للعبة، فإن المجموعة جاهزة للمنافسات  بصفوف مكتملة، عكس الأخبار التي تحدثت عن إصابة الثنائي الهجومي، خلال الحصة التدريبية الأخيرة.

رونالدو التحق بودية الجزائر

التحق كريستيانو رونالدو، قائد المنتخب البرتغالي لكرة القدم، بالمباراة الودية التي خاضتها المجموعة أمام الجزائر وانتهت بفوز خصم الأسود بثلاثية نظيفة، قبل شد الرحال إلى أرض الروس، والتي تستقبل البطولة بالفترة الممتدة من 14 يونيو وإلى غاية 15 يوليوز.

"الدون"، المتوج بعصبة الأبطال رفقة ريال مدريد، سجل حضوره بأول مباراة للمجموعة، خلال فترة التوقف الدولي، بعد استفادته من عطلة استثنائية قبل كأس العالم.

في المقابل، بدا فرناندو سانتوس، مدرب المنتخب البرتغالي، غير راض على أداء المجموعة خلال فترة الإعدادات، حيث أكد في تصريحات صحفية بالساعات القليلة الماضية، أن لاعبيه افتقدوا للسيطرة والتحكم باللقاء رغم الفوز، وهو ما سيتم الاشتغال عليه خلال الحصص التدريبية المقبلة، قبل لقاء المرشح الأبرز للتتويج باللقب إسبانيا.

وبالرغم من أن المجموعة وجهت رسالة قوية لخصومها بالعرس الكروي، إلا أن المدرب شدد بأن المسابقة لن تكون بالسهلة، والجميع يريد تجاوز الدور الأول وهو الأمر الذي سيشعل الصراع بين ممثلين عن القارة العجوز، وإفريقيا واسيا.

إسبانيا أمام اختبار إفريقي قبل المونديال

ثالث مجموعة تحط الرحال بروسيا بعد إيران وبنما، المنتخب الإسباني وبحضور جميع نجومه يستأنف خلال الساعات المقبلة تداريبه، تأهبا للمباراة الودية الأخيرة أمام تونس.

منتخب "لاروخا" الذي حظي بزيارة ملكية إلى مركز تداريب المجموعة من طرف فيليب السادس، اختار مدربه أن تكون وديته الأخيرة قبل كأس العالم أمام منتخب من شمال إفريقيا، للاحتكاك بالمدرسة الكروية، قبل لقاء رفاق بنعطية في ثالث جولة من دور المجموعات.

ولازالت الشكوك تحوم حول جاهزية اللاعب داني كارفخال للمونديال، بعد أن أكد الطاقم التقني الإسباني أن لا شيء حسم لحدود الساعة، وظهور نجم ريال مدريد بأولى مباريات البطولة أمام البرتغال محط شكوك.

مواضيع ذات صلة

loading...