أثناء صلاة العيد.. 200 مهاجر يقتحمون سياج سبتة المحتلة

وكالات

تزامنا مع احتفال المغاربة بعيد الأضحى وأداء صلاة العيد، تمكن حوالي 200 مهاجر من جنوب الصحراء، من اجتياز السياج الحدودي الفاصل بين سبتة المحتلة والمغرب، مخلفا الحادث إصابة خمسة رجال من الشرطة الإسبانية.

ووفقا لمصادر من الحرس المدني، تحدثت لوكالة "ايفي" الإسبانية، فقد وقع الهجوم على السياج حوالي الساعة التاسعة صباحا، من اليوم الأربعاء، عندما تمكن هؤلاء المهاجرين من الوصول إلى السياج عبر منطقة فينكا بيروكال، وهو نفس المكان الذي تمكن منه حوالي 600 مهاجر من العبور في 26 يوليوز المنصرم.

وأضافت المصادر ذاتها، أن الحرس المدني لم يكن قادرا على احتواء المهاجرين، حيث أصيب خمسة من رجاله بسبب استخدام العنف في الهجوم.

من جهتها، توجهت سيارات الإسعاف التابعة للصليب الأحمر، مباشرة بعد انتهاء صلاة العيد إلى عين المكان لمعالجة المصابين، من بينهم عدد من المهاجرين الذين أصيبوا بجروح متفاوتة الخطورة.

مواضيع ذات صلة

loading...