أحكام بالسجن للمتهمين بـ"إهانة العلم الوطني"

أ.ف.ب / تيلكيل

أدان القضاء 14 شابا بالسجن ما بين شهر و10 أشهر، بتهم من بينها "إهانة العلم الوطني"، على خلفية احتجاجات رفعت خلالها أعلام إسبانية بتطوان، وفق ما أفاد دفاعهم الأربعاء، حسب ما أوردته وكالة الأنباء الفرنسية.

وقال جابر بابا أحد محاميي الدفاع عن الملاحقين في هذا الملف لوكالة "فرانس برس" إن الشبان "أدينوا بتهم إهانة العلم الوطني وتخريب ممتلكات عمومية وخاصة والمشاركة في تظاهرة غير مرخصة"، مشيرا إلى أنهم سيستأنفون هذه الأحكام.

وأضاف أن 5 قاصرين آخرين، من ضمن 19 ملاحقا في المجموع ضمن هذا الملف، سيتم الاستماع إليهم الجمعة من طرف قاضي تحقيق مكلف قضايا القاصرين.

وكان الشبان الـ19 أوقفوا مطلع أكتوبر الجاري بتهمة رفع أعلام اسبانية وترديد شعارات مؤيدة للهجرة مثل "عاشت إسبانيا"، أثناء مباراة لكرة القدم نهاية شتنبر بمدينة تطوان.

كما وجهت إليهم تهم "تخريب ممتلكات عمومية وخاصة" أثناء "تظاهرة غير مرخصة"، في سياق احتجاجات شهدتها المدينة بعد تلك المباراة، على خلفية حادث مقتل الطالبة حياة بلقاسم (22 سنة) في حادث إطلاق نار على قارب للهجرة غير النظامية.

وكان مقتل الطالبة حياة بلقاسم (22 عاما) المتحدرة من تطوان برصاص البحرية الملكية المغربية على متن مركب يستقله مهاجرون في طريقه لاسبانيا، أثار استياء في المملكة.

وحكمت المحكمة الابتدائية بتطوان الأسبوع المنصرم على مدون بالسجن سنتين مع النفاذ، كان يلاحق في الملف نفسه بتهم "التحريض على العصيان المدني" و"إهانة علم المملكة" و"نشر الكراهية".

وبرأت المحكمة الابتدائية بأكادير الاثنين أربعة شبان كانوا ملاحقين بتهمة "إهانة العلم الوطني" لرفعهم أعلاما إسبانية أثناء تشجيع فريق الكرة المحلي مطلع أكتوبر.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...