أخبار الصحف: الجيش المغربي يطور أنظمة معلوماتية.. وأم تساعد عشيقها على اغتصاب طفلها!

تيل كيل عربي

أخبار متنوعة اهتمت بها الصحف المغربية الصادرة، اليوم الأربعاء، بين أخبار عامة من قبيل تطوير الجيش المغربية لأنظمة معلوماتية لحالات الاستنفار، وأخبار ذات طابع اجتماعي محض، من قبيل تطوير تطبيق هاتفي لحماية المراهقين من الانتحار، أو مقترح قانون للأغلبية سيؤسس لمبدأ التعويض لضحايا الألغام في الصحراء، فضلا عن خبر حول اعتقال امرأة وعشيقها في العرائش، كانت تساعده على اغتصاب طفلها!

"المساء": الجيش يطور أنظمة معلوماتية لحالات الاستنفار

ذكرت "المساء" أنها علمت من مصدر "جيد الاطلاع" أن الجنرال دوكر دارمي عبد الفتاح الوراق (المفتش العام للقوات المسلحة الملكية) استعان بنظام معلوماتي أرضي متطور جدا سيستعمله أفراد الجيش لأول مرة بعد أن اعتمد فريق تطوير معلوماتي تابع للقوات المسلحة الملكية المغربية.

وأضافت أن الوراق يستعين بفريق مغربي يجمع مهندسين شبابا وعناصر بالجيش حاصلة علة شواهد تقنية من معاهد أجنبية معروفة، إذ تم إنشاء نظام للمعلومات والاتصالات المدمجة تم الانتهاء منت لتلبية المتطلبات العملية للواء المدرعات، في حالات الاستنفار، تقول الجريدة.

"الأحداث المغربية": تطبيق هاتفي لحماية من الانتحار

أوردت يومية "الأحداث المغربية" أن جمعية ابتسامة رضا للوقاية من الانتحار تطبيقا هاتفيا جديدا للاستماع لمشاكل الشباب ضمن خدمة جديدة لبرنامج "لا للصمت". وأضافت أنه بمناسبة الدخول المدرسي، انطلق العمل قبل يومين بالتطبيق الجديد، حيث قررت الجمعية دعم جهازها الخاص بالاستماع بخدمة جديدة لتستمر في تلبية احتياجات الشباب، ومسايرة طريقة حياتهم المتحركة، والتي تعتمد أكثر فأكثر على الأجهزة الإلكترونية الحديثة.

وحسب دراسة قامت بها الجمعية، فإن أكثر من 54 في المائة من المراهقين الذين يعانون من مشكلة في حياتهم لا يتكلمون عنها، وذلك ضمن استطلاع قامت به الجمعية لدى 842 شابا. وبسبب الحياء، والخجل، والخوف ينحو الكثير من الشباب نحو عدم الخوض فيما يزعجهم أو يؤلمهم، مما يدفعهم إلى تصرفات متطرفة قد تودي بحياتهم.

"أخبار اليوم": تعويض لضحايا ألغام الصحراء

كتبت "أخبار اليوم" أن وزير العدل محمد أوجار وافق، أمس، على مقترح قانون لفرق الأغلبية، يستهدف ضمان حقوق ضحايا انفجار الألغام بتمديد أجل تقادم طلباتهم الموجهة لكل من إدارة الدفاع الوطني أو وزارة المالية للحصول على تعويض عن الأضرار التي يتعرضون لها من 5 سنوات إلى 15 سنة.

وكانت المادة 106 من قانون الالتزامات والعقود هي التي كانت تستند إليها الإدارة لرفض طلبات مواطنين من الأقاليم الجنوبية على الخصوص من ضحايا انفجار الألغام بدعوى التقادم. أوجار ثمن المقترح، تضيف الصحيفة، ووصفه بـ"الوجيه"، وقال إن مشكل الألغام مطروح في الأقاليم الجنوبية بسبب وضعها من طرف "البوليساريو" بطريقة "عشوائية" ما يؤدي إلى سقوط العديد من الضحايا، إما قتلى أو مصابين بعاهات...

"آخر ساعة": أم تساعد عشيقها على اغتصاب طفلها

جاء في "آخر ساعة" أنها علمت من "مصادر مطلعة" أن عناصر الشرطة بالعرائش اعتقلت، الأحد الماضي، شخصا يبلغ من العمر أزيد من أربعبن سنة، كما أوقفت عشيقته التي سلمته ابنها البالغ من العمر ثلاث سنوات من أجل اغتصابه.

وأوضحت المصادر ذاتها أن الأم، حوالي 38 سنة، القاطنة بحي الطوري بالمدينة القديمة بالعرائش كانت تسلك ابنها لخليلها المدعو "ع.ش" ليغتصبه ويمارس عليه الجنس أمام أنظارها، مشيرة إلى أن أب الضحية لا يعترف بابنه.

وأضفت اليومية، استنادا إلى مصادرها، أن المتهم سبق أن مارس الجنس بطريقة وحشية على الضحية، وحينما يرفض لخضوع يقوم المغتصب بكي الطفل في الوجه والعنق بواسطة السجائر والسلاح الأبيض، مشيرة إلى أن الطفل أكد خلال الاستماع إليه من طرف عناصر الأمن أن والدته هي التي كانت ترفع له رجليه لتمكين عشيقها من إيلاج قضيبه في دبره.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...