أخبار الصحف: "الطاعون" يقتل عشرات الأكباش.. والداخلية تسمح بفتح "محلات تجارية" لبيع الأضاحي

تيل كيل عربي

طغت أخبار أضاحي العيد على الصحف المعربية الصادرة اليوم الثلاثاء، فضلا عن أخبار أخرى متنوعة...

"آخر ساعة": "الطاعون" يعود

نبدأ جولتنا اليومية في الجرائد المغربية، بـ"آخر ساعة" التي أكدت لها مصادر مطلعة أن مرض "الطاعون" تسبب في الأيام الأخيرة في نفوق عشرات الأكباش بمنطقة سيدي بطاش بإقليم بنسليمان، فضلا عن إصابة عدة أكباش آخرين، ما خلف استياء كبيرا في صفوف "الكسابة" في الوقت الذي لم تصدر وزارة الفلاحة أو المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، أي بلاغ بخصوص هذا الموضوع، سيما وأن عيد الأضحى على الأبواب.

"المساء": "محلات تجارية" لبيع الأضاحي وسط المدن

ذكرت "المساء" أن عبد الوافي لفتيت تراجع عن قرار المنع ويعطي الضوء الأخضر لفتح "محلات تجارية" لبيع الأضاحي وسط المدن. وأكدت مصادر مطلعة لليومية أن السماح بفتح هذه المحلات وسط الأحياء جاء مقرونا بشروط، منها أن التاجر يبرم عقدا يلتزم فيه بمسؤوليته الكاملة عن أي مشكل صحي قد تعاني منه الأضحية، ويسبب أضرارا للجهة التي اقتنت الأضحية، كما يلتزم قانونيا بتحمل مسؤولية أي مشاكل أخرى ذات صلة، مثلما يتعهد بالحفاظ على نظافة المكان وعدم إثارة أي فوضى.

"الاتحاد الاشتراكي": وفرة العرض بتسعة ملايين رأس

أوردت "الاتحاد الاشتراكي" أن عيد الأضحى يعرف وفرة العرض من الأضاحي بتسعة ملايين رأس وتحدثت عن إجراءات صارمة لضبط الغش. على بعد أيام على موعد عيد الاضحى، مازالت حركة الأسواق متوسطة، والإقبال ضعيف، حسب عدد من الفلاحين الذين تواصلوا مع الجريدة، وأن الأغلبية لم تبادر باقتناء الأضحية. ووفق بلاغات رسمية للوزارة الوصية عن الشأن الفلاحي، فإن 9 ملايين رأس من الأغنام والماعز تمثل العرض المتوفر من هذه الأضاحي التي يتم نحرها، وتصل إلى حوالي 5.4 ملايين رأس، مما يعني توفر الطلب بشكل كاف يكاد يبلغ الضعف.

"الأحداث المغربية": النقابات تريد مقاربة جديدة

عنونت "الأحداث المغربية" مقالا لها بـ"النقابات للعثماني: نريد مقاربة جديدة". وذكرت أن المركزيات النقابية  تراهن على دخول اجتماعي مختلف عن سابقيه. وتأمل النقابات من رئيس الحكومة أن يغير منهجية الحوار وأن تلين جميع الأطراف من مواقفها من أجل الجميع. وانتقد مصدر قيادي من الكونفدرالية الديمقراطية للشغل المنهجية التي تتعاطى بها الحكومة مع الحوار الاجتماعي، واصفا إياها ب"غير المجدية"، مشيرا إلى أن "طريقة تشكيل لجان الحوار تنطوي على الكثير من عناصر الفشل".

"أخبار اليوم": تباطؤ التضخم

كتبت "أخبار اليوم" أن التضخم سجل تباطؤا ملحوظا خلال العام الماضي، إذ انخفض معدله إلى نسبة 0,7 بالمائة مقابل 1,6 بالمائة خلال سنتين قبل ذلك، علما أن معدل التضخم يقاس بتغير مؤشر أسعار الاستهلاك. ويعود هذا التباطؤ بشكل حصري إلى تراجع أسعار السلع الغذائية متقلبة الأثمان بنسبة قدرها 3,1 بالمائة، حسب تقرير صادر عن بنك المغرب، وذلك نتيجة لتحسن العرض بعد تسجيله ارتفاعا قدره 7,5 في المائة قبل عام.

أخبار أخرى