أخبار الصحف: دبابات باليورانيوم المخصب في المغرب.. وإتلاف محاصيل زراعية لاتقاء الكوليرا

تيل كيل عربي

اهتمت الصحف المغربية، الصادرة اليوم الثلاثاء، بمواضيع مختلفة تهم التسلح، وتحدثت عن اقتناء المغرب لدبابات تتوفر على اليورانيوم المخصب، ومواضيع اجتماعية من قبيل استنفار وزارة الداخلية للولاة والعمال لإحصاء الأسر الفقيرة في أفق دعمها مباشرة، كما تطرقت إلى الدخول المدرسي وبعض محتويات المقررات الجديدة. من جانب آخر، هناك أخبار اجتماعية أخرى من قبيل إتلاف محاصيل زراعية احتياطا من داء الكوليرا وتصدر المغرب للدول المغاربية من حيث عدد السجناء...

 

"آخر ساعة": المغرب يقتني دبابات تتوفر على اليورانيوم المخصب

كتبت "آخر ساعة" أن تقارير إسبانيا أوردت أن نفقات المغرب العسكرية ارتفعت بنسبة 50 في المائة، حيث تمكن من تعزيز أسطوله الحربي من خلال اقتناء دبابات وطائرات متطورة، متفوقا على إسبانيا في ما يخص الإنفاق العسكري مقارنة بالناتج المحلي، ومتجاوزا الجزائر على مستوى تأمين الأسلحة ذات التكنولوجيا العالية في عتاده البحري.

وأضافت الصحيفة أنه وفقا للبيانات التي أصدرها معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام، الجمعة الماضي، يرتقب أن يستمر ارتفاع واردات المغرب من الأسلحة بحلول عام 2022.

وحسب عبد الرحمان مكاوي، الخبير العسكري والمحلل الاستراتيجي، فقد طرأت مجموعة من التحسينات على أسطول المغرب الحربي "أبرزها اقتناء دبابات "أبرامز" الأمريكية المتوفرة على اليورانيوم المخصب في تركيبتها لمجابهة كل أنواع الصواريخ".

"المساء": الداخلية تستعد لإحصاء الأسر الفقيرة

ذكرت "المساء" أنها علمت من مصدر مطلع أن وزارة الداخلية وجهت تعليمات خاصة للولاة والعمال من أجل تفعيل برامج الدعم والحماية الاجتماعية الموجهة إلى الفئات الفقيرة والهشة، والتي يبقى أهمها السجل الاجتماعي الموحد.

وحسب الصحيفة فإن الترتيبات يقف وراءها نور الدين بوطيب، الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية، وقعها الوالي الكاتب العام لوزارة الداخلية محمد فوزي، واللذين انتقلا إلى دولة الهند للقاء مسؤولين عن المعهد الدولي لتكنولوجيا المعلومات بمدينة بنغالور، والذي له تجارب مماثلة أشرف عليها بدعم من مسؤولين عن البنك الدولي.

وجرى إخبار الولاة والعمال والكتاب العامين أنه سيتم إنشاء برمجية رقمية خاصة بالسجل الوطني للسكان، وسيشرف عليها معهد متخصص، إذ سيتم إحصاء جميع الأسر الفقيرة ورقمنة المعطيات من أجل الاستفادة من الدعم المباشر الذي ستخصصه الدولة للأسر المعوزة.

"العلم": الدارجة والتفاهة في لمناهج التعليمية الجديدة

جاء في صحيفة "العلم" أنه "يبدو أن الحكومة انتصرت لدعاة التهجين والتسفيه في المناهج التعليمية الوطنية، كما يبدو أنها خضعت واستسلمت للوبيات الضغط في هذا الصدد. فقد كتبت أنه بدون سابق إنذار ودون انتظار ما ستسفر عنه المشاورات والدراسات التي تهم إصلاح التعليم في بلادنا، أقدمت وزارة التربية الوطنية  والتكوين المهني والبحث العلمي على تغيير جذري في المقررات المدرسية بما سمح بالخضوع والاستسلام لدعاة التلهيج والتتفيه وهو الأمر الذي كان محل معرضة شديدة من طرف الغالبية الساحقة من مكونات المجتمع.

وأضاف لسان حال حزب الاستقلال أن تعابير غريبة من الدارجة  أقحمت، كما أقحمت حكايات وقصص تافهة جدا، والأغرب أنه تم اعتماد طريقة بليدة في تعلم الحساب.

"الأحداث المغربية": إتلاف محاصيل زراعية بسبب الكوليرا

أوردت "الأحداث المغربية" أن السلطات المحلية بجماعة أولاد صالح  بالنواصر، مدعومة بالدرك الملكي والقوات العمومية، أقدمت، يوم السبت الماضي، على إتلاف محاصيل العشرات من الهكتارات الفلاحية الخاصة بالذرة والمقدونس تحت ذريعة الاحتياطات من وباء الكوليرا.

وأضافت أن العديد من الفلاحين استغربوا إقدام السلطات المحلية بقيادة باشا أولاد صالح بالنواصر، وبدعم من الدرك الملكي والقوات العمومية، على إتلاف محاصيل زراعية بجرافات، وحجز العديد من المحركات الكهربائية، التي كان يستعملها المزارعون في ضخ المياه من القنوات.

"أخبار اليوم": المغرب "بطل" في عدد السجناء

ذكرت "أخبار اليوم" أنه في الوقت الذي تحتل فيه المملكة مراتب متأخرة في جل التقارير الدولية التي ترتب دول العالم من حيث التنمية والحريات، تصدر المغرب قائمة عدد السجناء مغاربيا بـ82 ألفا و512 سجينا، إلى حدود شهر فبراير المنصرم، متبوعا بالجزائر بـ60 ألف سجين، وتونس بـ20755 سجينا، فيما حلت ليبيا في الرتبة الرابعة بـ16187 سجينا، ثم موريتانيا في الرتبة الأخيرة بـ1920، حسب ما كشفه تقرير للمعهد الدولي للبحث في السياسات الجنائية.

وفي ما يتغلق بالدول العربية، حل المغرب في الرتبة الثانية بعد مصر، فيما حل في الرتبة 21 عالميا من أصل 223 دولة شملها التقرير، بعد مصر التي حلت في الرتبة 16 عالميا، تليها السعودية في الرتبة 29 عالميا بنحو 61 ألف سجين، متبوعة بالجزائر التي تبوأت الرتبة 31 عالميا.

 

 

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...