أخنوش يطلق "ثينك ثانك" حداثي ويختار له مقربين منه

عزيز أخنوش وزير الفلاحة / صورة: ياسين التومي
بلال مسجد

أصبح لحزب التجمع الوطني اللأحرار مركز خاص به للدراسات والتفكير أو "ثينك ثانك"، وهي خطوة كان أعلن عنها الأمين العام للحزب عزيز أخنوش بمجرد وصوله إلى كرسي الأمانة العامة، قبل أقل من عامين.

ويأتي إطلاق "ثينك ثانك" خاص بحزب الحمامة في إطار استراتيجية خطها أخنوش رمت إلى خلق تنظيمات موازية للحزب تساهم في انتشار تأثيره، سواء تعلق الأمر بشبيبة الحزب أو بتنظيم نسائي أو تجمعات مهنية.

واختير لمركز التفكير والدراسات اسم "دائرة الوطنيين"، ويعرفه البلاغ بأنه منتدى بكل الوطنيين الذين يضعون مصلحة الوطن كأولوية قصوى بعيدا عن الانقسامات الحزبية والإيديولوجية، وأنه مركز تفكير بروح حداثية ونفحة هوياتية مترسخة.

وإذا كان البلاغ قدم تعريفا لـ"ثينك ثانك" أخنوش، فإنه لم يتحدث عن الأسماء التي ستشكل عماد المادة الرمادية لهذا "التنظيم الفكريط، ولم يأت على ذكر مؤسسيه أو أعضاءه، ووفق ما توصلته إليه "تيل كيل" فإن "دائرة الوطنيين" يشرف عليها اسمان مقربان بشكل كبير من زعيم الأحرار.

ويتعلق الأمر باسمين يشتغلان مع الأمين العام لحزب الحمامة، وهما غالي الفاسي الفهري وغسان بنشقرون؛ إذ يشغل الأول منصبا مهما في وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، فيما يترأس الثاني المديرية المالية لعملاق الغاز "أكوا" التي يمتلكها أخنوش.

وحاول موقع "تيل كيل.ما" الحصول على توضيحات من الاسمين المذكورين، لكنهما رفضا الإجابة على الاتصالات.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...