أخيرا.. نهاية لغز "اختطاف" رضيعة من مستشفى الهاروشي

هيئة التحرير

بعد اختفاء رضيعة من إحدى مصحات المستشفى الجامعي للأطفال عبد الرحيم الهاروشي، بالدار البيضاء، تمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية، بتنسيق وثيق مع عناصر الشرطة بمنطقة أمن الرحمة ومصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، مساء اليوم الخميس 21 يونيو ، من العثور على الرضيعة.

وذكر بلاغ صادر عن الأمن الوطني أن مصالح الشرطة القضائية، تمكنت من تحديد المشتبه فيها في اختطافها من داخل مؤسسة استشفائية، وتوقيف السيدة التي يشتبه في ضلوعها في واقعة الاختطاف.

البلاغ يضيف أن إجراءات البحث والتحري، مكنت من تشخيص هوية المشتبه فيها وتحديد مكان إقامتها بالقرب من حي ليساسفة بالدار البيضاء، حيث أسفرت عمليات التفتيش عن حجز الملابس التي ظهرت بها المشتبه بها في تسجيلات كاميرا المراقبة بالمستشفى الجامعي للأطفال، قبل أن يتم الاهتداء لاحقا إلى مكان تواجدها بمسكن عائلتها بمنطقة الرحمة والعثور بحوزتها على الرضيعة المختطفة.

وقد أوضحت المعاينات الأولية أن الحالة الصحية للرضيعة عادية، وجاري حاليا عرضها على الخبرة الطبية، بينما تم إخضاع المشتبه فيها لبحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لتحديد ظروف وملابسات ارتكابها هذه الأفعال الاجرامية، فضلا عن رصد كل التواطئات المُحتملة التي يمكن أن تكون ساهمت في تسهيل ارتكاب هذه الجريمة.

مواضيع ذات صلة

loading...