أردوغان يدعو النائب العام السعودي للتحقيق حول من أمر بقتل خاشقجي

وكالات

دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الثلاثاء، النائب العام السعودي إلى التحقيق حول من أصدر أمر قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي، وأن لا يستثني "أشخاصا معينين" من التحقيق.

وصرح أردوغان للصحافيين في أنقرة "من الذي أرسل 15 شخصا؟ بوصفك النائب العام السعودي عليك أن تطرح هذا السؤال حتى تستطيع الكشف عن الاجابة"، في إشارة إلى فريق من 15 شخصا يشتبه أنه نفذ عملية القتل.

وأضاف الرئيس التركي "الآن علينا حل هذه القضية، ولا داعي للمراوغة، ومن غير المنطقي محاولة إنقاذ أشخاص معينين".

في سياق متصل، عقد النائب العام السعودي سعود المعجب جولة ثانية من المحادثات مع مسؤولين أتراك، اليوم الثلاثاء، وزار القنصلية السعودية في اسطنبول حيث قتل الصحفي جمال خاشقجي منذ أربعة أسابيع.

وأثار مقتل خاشقجي داخل قنصلية بلاده في اسطنبول أزمة للمملكة، أكبر مصدر للنفط في العالم، بعد أن نفت في بادئ الأمر أي علم أو دور لها في مقتله.

ووصل المعجب إلى اسطنبول، مساء يوم الأحد، وأجرى محادثات أمس الاثنين مع النائب العام في اسطنبول بعد أيام من تصريحه بأن النيابة العامة تلقت معلومات من الجانب التركي تشير إلى أن قتل خاشقجي كان بنية مسبقة.

وذكرت قناة "إن.تي.في" التلفزيونية التركية أن المعجب التقى، اليوم الثلاثاء، بنظيره التركي عرفان فيدان للمرة الثانية في مبنى القصر العدلي، المحكمة الرئيسية في اسطنبول، قبل أن يتوجه إلى القنصلية.

وكان خاشقجي، كاتب المقالات في صحيفة "واشنطن بوست" وأحد أبرز منتقدي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، قتل داخل القنصلية بعد أن توجه إليها للحصول على وثائق خاصة بزواجه.

وأصر مسؤولون سعوديون في بداية الأمر على أنه غادر القنصلية بعد أن حصل على الوثائق في الثاني من أكتوبر  إلا أن مسؤولين أتراكا قالوا إنهم يعتقدون أن فريقا تم إرساله من السعودية قتل خاشقجي بالداخل.

وأمس الاثنين، دعا وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو السعودية إلى انهاء التحقيقات في أقرب وقت ممكن. وقال "يتعين الكشف عن الحقيقة كاملة... نعتقد أن هذه الزيارة زيارة المعجب) مهمة من أجل الكشف عن الحقيقة".

وطالبت تركيا الرياض بتسليمها 18 مشتبها بهم في مقتل خاشقجي لمحاكمتهم أمام القضاء التركي لكن السعودية قالت إنهم سيحاكمون في المملكة.

مواضيع ذات صلة

loading...