أرقام "دانون" الدولية في تراجع.. والمقاطعة في المغرب أضرت بالمجموعة الفرنسية

شركة سنترال دانون اشتكت من تأثير المقاطعة على مبيعاتها
تيل كيل عربي

تواصل حملة المقاطعة التي انطلقت شهر أبريل الماضي تأثيرها على الأداء الاقتصادي لمجموعة "دانون العالمية" بعد أن استهدفت حليب فرعها المغربي "سنترال".

وكشفت أرقام النتائج المالية للفصل الثالث للمجموعة الفرنسية الدولية أن رقم معاملات الفرع المغربي "سنترال دانون" تراجع في التسعة أشهر الأولى من هذا العام بنسبة 35 في المائة، مع العلم أن حجم تجارة الفرع المغربي تمثل 2 في المائة من رقم معاملات المجموعة العالمية دانون.

وساهمت حملة المقاطعة في المغرب في تراجع الأداء الكلي لمجموعة "دانون الدولية" إذ حققت برسم الفصل الثالث من هذا العام رقم معاملات قدر بـ16,18 مليار أورو، وهو ما يمثل تراجعا قدر بـ4,4 في المائة مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي.

ومنذ منتصف شهر أبيرل المنصرم تعرضت ثلاث شركات هي "محطات الوقود أفريقيا" والمياه المعدنية لـ"سيدي علي" وحليب "سانترال" لحملة مقاطعة شرسة، أدت بالشركات إلى تكبد خسائر فادحة، ولجأت شركة "سنترال دانون" إلى حملة تواصلية، اضطرت معها إلى تخفيض سعر اللتر الواحد من الحليب، كما لجأت إلى إنتاج حليب بنصف الدسم، بسعر
2,5 دراهم.

مواضيع ذات صلة

loading...