أزمة كتابة الدولة في الماء.. العثماني يطلب لقاءً بنعبد الله لإطفاء غضب PPS

سعد الدين العثماني رفقة الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية نبيل بنعبد الله
أحمد مدياني

طلب رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، لقاء وفد من حزب التقدم والاشتراكية، بعد زوال اليوم الاثنين بالرباط، وذلك لنقاش تداعيات حذف كتابة الدولة المكلفة بالماء، والتي عصفت بمنصب شرفات أفيلال، على خلفية خلاف حاد بينها وبين وزير النقل والتجهيز عبد القادر عمارة، حسب ما كشفه "تيل كيل عربي" في مقال سابق.

وكشف مصدر مطلع لـ"تيل كيل عربي"، أن الوساطة بين العثماني ونبيل بن عبد الله، يقودها وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والسكنى وسياسة المدينة، عبد الأحد الفاسي، هذا الأخير، أبلغ الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية نبيل بن عبد الله، أن رئيس الحكومة يرغب في الجلوس مع أعضاء المكتب السياسي لـ"PPS".

طلب العثماني، وحسب المصدر ذاته، وافق عليه نبيل بن عبد الله، لكن بلقاء يجمع وفدين عن الحزبين، وذلك للاطلاع على مبررات رئيس الحكومة حول اقتراح حذف كتابة الدولة المكلفة بالماء.

مصدر "تيل كيل عربي" كشف أن العثماني أخبر عبد الأحد الفاسي، بضرورة اللقاء، من أجل "التأكيد على التحالف بين العدالة والتنمية والتقدم والاشتراكية ومواصلة العمل معاً داخل الحكومة، دون أن يؤثر قرار حذف كتابة الدولة المكلفة بالماء على هذا التحالف".

ويأتي اجتماع العثماني بنبيل بن عبد الله، قبل اجتماع المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية الذي سوف ينعقد يوم غد الثلاثاء، وسيعرف تقديم عرض للأمين العام للحزب حول الملف ذاته.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...