أزمة محمد صلاح واتحاد الكرة المصري تتفاقم.. و"أبو مكة" يرد - فيديو

اللاعب المصري الدولي محمد صلاح
صفاء بنعوشي

خرج الدولي المصري محمد صلاح، مساء اليوم الاثنين، بمقطع فيديو عبر صفحته الرسمية على "الفايسبوك"، لتوضيح وجهة نظره بخصوص المطالب التي تقدم به محاميه للاتحاد المحلي لكرة القدم قبل أيام.

نجم ليفربول الانجليزي، قال إن مطالبه كانت ترتكز أساسا على توفير الظروف الملاءمة للاعبين خلال المعسكرات الإعدادية لمنتخب "الفراعنة"، على رأسها تواجد رجال الأمن لتسهيل انتقال المجموعة من مقر إقامتها إلى الملاعب.

وأضاف صلاح: "مطالبتي بوجود الأمن كان بهدف حفظ النظام وليس لي فقط، وذلك على خطى الأندية والمنتخبات العالمية".

وشدد المتحدث ذاته، بأنه لم يطلب تمييزا في التعامل معه داخل معسكرات مصر، بل هنالك أطراف تريد تضخيم الموضوع وإعطاءه أكثر من حجمه لأسباب مجهولة.

واختار هداف ليفربول سرد واقعة للجماهير خلال مقطع الفيديو تعود إلى فترة تواجده بالتجمع الاعدادي الخاص بنهائيات كأس العالم روسيا2018، إذ تم منع نزوله إلى قاعة الاستقبال وحتى المطعم بسبب تواجد عدد كبير من الجماهير، مشيرا إلى أن المسؤولين عن الفندق يمكنهم تقديم روايتهم في الواقعة.

تدوينة محمد صلاح
تدوينة محمد صلاح

وختم "مو صلاح" حديثه بالتأكيد على أنه لا يريد الدخول في صراعات مع أي طرف أو شخص، بقدر ما الأمر يتعلق بتقديم وجهة نظره لجماهيره وللشعب المصري.

ونشر الجهاز الوصي على اللعبة في مصر بلاغا قبل ساعات، بعد الاجتماع الذي عقده المسؤولون للتداول حول مطالب تقدم به محامي ووكيل أعمال المهاجم الدولي.

الاتحاد المصري أعلن عدم قبوله للطلب الذي تقدم به اللاعب عن طريق ممثليه معلقا: "المبالغة في الطلبات التي يمكن وصف بعضها بغير المنطقية، هو أمر لن يقبله الاتحاد، حيث إننا لا نتعامل بسياسة الكيل بمكيالين بين لاعب وآخر، حفاظًا منا على توفير بيئة رياضية قائمة على العدل، والمساواة واللعب النظيف، دون تفرقه بين لاعب وآخر".

وتابع البلاغ ذاته، أن "الاتحاد المصري يولي العناية والاهتمام اللازم لأي لاعب وبناء عليه، وحرصًا منا على مصلحة اللاعب في الفترة الحساسة الحالية، فقد تقرر عدم الرد على هذه المراسلات إلا في إطارها المناسب وفقا للوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم".

واندلعت أزمة بين نجم ليفربول الإنجليزي والمسؤولين عن الكرة في بلاده، قبل انطلاق كأس العالم، وتحديداً بعد استغلال صورته بالطائرة التي أقلت المجموعة لروسيا، خصوصا وأن اللاعب مرتبط بعقود دعائية تمنع الترويج لشركات أخرى منافس.

جدير بالذكر، أن "مو صلاح" كما تلقبه جماهير ليفربول، كان قد خرج بتدوينة قوية انتقد من خلالها لامبالاة المسؤولين بالاتحاد المصري بمراسلاته، حيث غرد عبر حسابه الرسمي على "تويتر": "لطبيعي أن أي اتحاد كرة يسعى لحل مشاكل لاعبيه حتى يوفروا لهم الراحة لكن في الحقيقة ما أراه عكس ذلك تمامًا.. ليس من الطبيعي أن يتم تجاهل رسائلي ورسائل المحامي الخاص بي ... لا أدري لماذا كل هذا، أليس لديكم الوقت الكافي للرد علينا؟"

وتبادل المسؤولون عن الجهاز الكروي المصري التعليقات عبر "تويتر" في ظل الأزمة التي تعود فصولها لما قبل انطلاق المسابقة الكروية الأضخم، حيث طالب رئيس الاتهاد هاني أبو ريدة عدم الدخول في نقاشات حول موضوع "مو صلاح" إلى ما بعد إصدار بلاغ رسمي، والرد على مراسلة اللاعب ومطالبه.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...