أسرة تعتدي على أستاذ داخل مؤسسة.. الوزارة تنتصب طرفا مدنيا وتقاضيهم

الأستاذ ضحية الاعتداء داخل المؤسسة المدرسية
سعيد أهمان

تعرض أستاذ يشتغل بمدرسة المهدي بن تومرت في العرائش، لاعتداء بالضرب من قبل أقارب تلميذة يوم السبت 03 مارس الجاري، بعد أن طلبت الأسرة المعتدية لقاء مدرس ابنتها، وبعد نقاش انهالت عليه  بالركل والرفس في ساحة المدرسة.

واقعة الاعتداء أكدها محمد بلبل المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية في اتصال هاتفي مع موقع "تيل كيل عربي"، نقلاً عن إفادات مدير المؤسسة، وقال "الأستاذ عبد القادر السبيطي، تعرض للاعتداء وهو يزاول عمله"، وأضاف أن "الوزارة باشرت الاجراءات القضائية في النازلة، وأنها انتدبت نفسها طرفا مدينا في القضية".

وشجبت المديرية، على لسان مسؤولها، هاته التصرفات اللاتربوية، معبرة عن تضامنها مع الأستاذ السبيطي، وأستاذة أخرى تدعى هيام الكلاعي تعرضت لاعتداء سابق، يوم 22 فبراير الماضي،  بمحيط  ثانوية الوفاء الاعدادية في العرائش، مع زملائهم المدرسين.

وأوضح المدير الإقليمي أن "مصالحه عملت على متابعة المعتدين قضائيا لزجر وردع هذه السلوكات المشينة، صونا لكرامة كافة أطر التربية والتكوين بالإقليم".

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...