"أسود" 2004 يحيون ذكريات "الكان" على إيقاعات نجوم "السامبا"

صفاء بنعوشي

تتجه الأنظار، مساء اليوم الجمعة، إلى ملعب العرائش البلدي الذي يستضيف مباراة استعراضية لنجوم المنتخب الوطني المغربي الذين شاركوا في نسخة كأس الأمم الإفريقية 2004، أمام ثلة من عناصر من قدماء لاعبي المنتخب البرازيلي.

واكتمل عقد الواصلين إلى مدينة طنجة بالتحاق جواد الزايري، والثنائي وليد الركراكي، مدرب الفتح الرياضي ومساعده نبيل باها، على أن تشد كثيبة بادو الزاكي الرحال للعرائش في المباراة الخيرية التي سيعود ريعها إلى جمعية الوفاق التي تهتم بالأطفال في وضعية إعاقة ذهنية.

وبالموازاة مع المباراة، سيعقد لاعبو المنتخب المغربي والبرازيل لقاء مع أطفال المنطقة، الذين يمارسون كرة القدم في إطار أندية الأحياء، لدعمهم وتشجيعهم على مواصلة العمل والاشتغال.

وضمت قائمة الحاضرين بلقاء "إحياء الذاكرة" 24 لاعبا مغربيا أبرزهم ساهم في الوصول لنهائي كأس الأمم تونس 2004، إضافة للاعبين آخرين شاركوا بالاستحقاقات الكروية السابقة، على رأسهم طارق السكتيوي، وبوصابون، وسينوح.

في حين سيقود ابادو الزاكي مجددا لاعبيه السابقين على رأسهم، يوسف حجي، ومصطفى بيضوضان وجمال العليوي، وطارق شهاب، وموحى اليعقوبي، ونور الدين النيبت ومراد حديود وعبد السلام وادو، الذي تكلف بالتنسيق مع زملائه لتحديد تاريخ مناسب لتنظيم اللقاء الخيري.

أما قائمة لاعبي "السامبا" الذين وصلوا للمغرب استعدادا للمباراة فقد وصلت لـ16 نجما كرويا، على رأسهم  جيفيرسون لويس روشا، وأندري نازاريو، وإيفيرادو باتيستا والمدرب إيسايس دي لونا.

 

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...