أعوان سلطة يحتجون ويلجؤون لـ"AMDH" ضد قرارات عزلهم

أعوان السلطة في وقفة احتجاجية أمام بلدية سوق السبت
هيئة التحرير

لجأ مجموعة من أعوان السلطة بمدينة سوق السبت نواحي مدينة بني ملال، إلى فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، وذلك لطلب المؤازرة حول "تعرضهم لقرارات العزل والتوقيف من طرف باشوية المدينة والسلطات الإقليمية بمدينة الفقيه بنصالح".

وقال بلاغ لفرع الجمعية وصل "تيل كيل عربي" نسخة منه، اليوم السبت، إن "ستة أعوان سلطة  طلبوا مؤازرة فرعها، يوم أمس الجمعة 15 دجنبر 2017، بعد عزل 3 منهم وتوقيف 3 آخرين، وذلك بسبب مطالبتهم بحقهم في الاستفادة من السكن الاجتماعي في إطار تأسيسهم وانخراطهم في ودادية سكنية، وهو ما رفضته السلطات المحلية والإقليمية ودفعها لإصدار هذه الإجراءات التعسفية في حقهم".

 وذكر بلاغ فرع الجمعية، أن  أعوان السلطة المعزولين "نظموا شكلا احتجاجيا سلميا أمام باشوية سوق السبت للمطالبة بالتراجع عن هذه القرارات التي ستكون لها عواقب وخيمة عن الحياة الاجتماعية للمعنيين وأسرهم".

واعتبر فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالمدينة، أن "الإجراءات الإدارية تعسفية وغير قانونية لأنها لم تحترم المساطر والتشريعات الجاري بها العمل في هذا الإطار، بل ومرفوضة باعتبار الحق في الاحتجاج السلمي مكفول بمقتضى المواثيق الدولية لحقوق الإنسان وقانون الحريات العامة والدستور المغربيين".

كما طالب البلاغ ذاته،   من "السلطات الولائية ووزارة الداخلية بفتح تحقيق نزيه في النازلة حفاظا على كرامة وحقوق ضحايا القرارات التعسفية مع ترتيب الجزاءات على خارقي القانون".

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...