أغرب الفتاوى (5).. وزارة الأوقاف تحرم استخدام كلمة Sexy

تيل كيل عربي

في هذه الحلقة، ضمن سلسلة "أغرب الفتاوى"، يعرض "تيل كيل عربي"، فتوى حول استعمال كلمة (SEXY) من أجل استخدامها كتسمية لموقع في الأنترنت، والجواب هذه المرة من الهيأة العلمية المكلفة بالإفتاء، التابعة لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية المغربية.

وردا عن سؤال، ورد على وزارة الأوقاف من الوكالة الوطنية لتقنين المواصلات (ANRT)، في سنة 2007، ردت الهيأة العلمية أنها درست الموضوع بتأن وعمق، وانتهت إلى رأي فقهي في المستفتى فيه.

ورأت الهيأة أنه "لا ينبغي استعمال كلمة sexy ومصطلحها في موقع الانترنت (sexy.ma) الحامل للعلامة المميزة للمملكة المغربية (ma)". ولا يجوز ذلك للاعتبارات والمبررات الشرعية التي وضعتها الهيأة، والتي من بينها؛ "أن الكلمة في لفظها ومدلولها اللغوي اللاتيني الاوروبي تعني جنسي، مثير للغريزة الجنسية".

وتضيف الهيأة أن كلمة sexy "تبعث على الانسياق نحو الإخلال بالأخلاق المتأصلة، والآداب العامة الحميدة، وتنافي الثقافة المغربية المتأصلة وقيمها الدينية الراسخة، وتتثير مكامن الغريزة الجنسية لدى الشباب، وتغريهبالانغماس في شهواتها ونزاتها، بكيفية غير مشروعة ولا محمودة العواقب النفسية والاجتماعية.

من جانب آخر، يضيف رد هيأة الإفتاء، أن "الأخذ بعدم جواز استخدام تلك الكلمة أو المصطلح في الأنترنت هو من باب سد الذرائع، بحسب القواعد الفقهية للمذهب المالكي".

وتختم الهيأة ردها بأنه من "الوجهة الشرعية والتقنينية، التي قد تمس بالنظام العام والأمن"، فإنه "لا يجوز شرعا استخدام مثل تلك المصطلحات المثيرة للغرائز الجنسية، خصوصا وأن مجال استخدامها يرتبط برمز وطني له مكانته وحرمته المرعية، فلا ينبغي المساس به لا التهاون في إحاطته بما يجب له من الاحترام والاعتبار".

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...