أغنياء فوربس 2018.. 3مليارديرات فقط من المغرب العربي

عزيز أخنوش وعثمان بنجلون
سامي جولال

جاء عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، والأمين العام لحزب التجمع الوطني للأحرار، في المرتبة الأولى على مستوى أغنياء المغرب بـ 2.2 بليون دولار، يليه رجل الأعمال المغربي عثمان بنجلون بـ 1.7 بليون دولار.

وحسب التصنيف الجديد لـ ''مجلة فوربس'' الأمريكية الخاص بـ 2018، الذي صدرت نتائجه الأولية يوم الثلاثاء والكُلِّيَّة يوم أمس (الأربعاء)، فإن أخنوش احتل المرتبة 1103 من أصل 2124 عالميا، بينما صُنِّفَ بنجلون في المركز 1477 على مستوى العالم.

وأبرز التصنيف نفسه، الذي اطلع عليه ''تيل كيل عربي''، أن المصدر الذي حَصَّلَ منه أخنوش الثروة المالية المذكورة هو مجال البترول إلى جانب أنشطة أخرى مختلفة. وفي المقابل، بيَّن أن بنجلون حَصَّلَ ثروته من مجالي الأبناك والتأمينات. 

وأوضحت تصنيف المجلة، الذي لم يشمل أيَّ مغربي آخر، أن ثروة أخنوش، البالغ من العمر 57 عاما، ارتفعت، مقارنة مع ثروته المالية في تصنيفها الخاص بـ 2017، بـ 3 مليون دولار، أي بنسبة 0.1 في المائة من مجموع ثروته. أما بنجلون، فقد زادت ثروته المالية خلال سنة، حسب المصدر ذاته، بـ 26 مليون دولار، وهو ما يعادل 1.6 في المائة من مجموع ثروته المالية.

الجزائر وَرَدَت في التصنيف المذكور من خلال فَرْدٍ واحد، وهو يسعد ربراب، رئيس مجموعة سيفيتال الصناعية، الذي حلَّ في المرتبة الأولى على مستوى الجزائر، وفي المرتبة 550 عالميا، بثروة مالية قَدْرها 4 بليون دولار. وأوضح التصنيف أن المجال الذي جَنَى منه ربراب، البالغ من العمر 74 سنة، هذه الثروة هو الأكل.

ولم يَرِد في التصنيف أي غَنِيٍّ يَتَحَذَّرُ من تونس أو ليبيا أو موريتانيا.

واحتل جيف بيزوس، وهو مؤسس ورئيس والمدير التنفيذي ورئيس مجلس إدارة شركة أمازون دُوتْ كُومْ، المرتبة الأولى عالميا بثروة مالية قدرها 112 بليون دولار. وبين المصدر نفسه أن مصدر ثروة الأمريكي بيزوس، صاحب الـ 54 عاما، هو أمازون. وارتفعت ثروة بيزوس، مقارنة مع تصنيف 2017، بـ 1.7 بليون دولار، بنسبة 1.3 في المائة من مجموع ثروته المالية.

وجاء بيل غيتس، مالك مايكروسوفت، في المرتبة الثانية عالميا بثروة مالية قُدِّرت بـ 90 بليون دولارٍ. وحَصَّلَ الأمريكي غيتس، البالغ من العمر 62 سنة، ثروته، حسب تصنيف فوربس، من مايكروسوفت. وانخفضت ثروته، مقارنة مع ثروته المالية في تصنيف 2017، بـ 56 مليون دولار، وهو الملبغ الذي يمثل 0.1 في المائة من مجموع ثروته المالية.

أما المرتبة الثالثة، فقد كانت من نصيب الأمريكي وارن بافت، وهو رئيس مجلس إدارة شركة بيرشكير هاثاواي، بثروة مالية قَدْرها 84 بليون دولار، مصدرها، حسب التصنيف، بيرشكير هاثاواي. وارتفعت ثروة بافت، البالغ من العمر 87 عاما، في تصنيف 2018، بـ 636 مليون دولار، أي 0.7 في المائة من مجموع ثروته.

وحَلَّ الفرنسي برنار أرنو، وهو مؤسس ورئيس مجلس إدارة والرئيس التنفيذي لشركة لويس فيتون، في المرتبة الرابعة بـ 72 بليون دولار، مصدرها، وفق المصدر ذاته، شركة لويس فيتون. وارتفعت ثروة أرنو، البالغ من العمر 69 سنة، مقارنة مع تصنيف 2017، بـ 1.4 بليون دولار، وهو المبلغ الذي يمثل 1.9 في المائة من ثروته المالية الإجمالية.

وجاء الأمريكي مارك زوكربيرغ، مؤسس ومالك فايس بوك، في المرتبة الخامسة بثروة قَدْرها 71 بليون دولار، مصدرها فايس بوك. وارتفعت ثروة البليونير صاحب الـ 33 عاما، في تصنيف 2018، بـ 1.3 بليون دولار، أي 1.8 في المائة مما يملك من ثروة مالية.

أخبار أخرى