أفتاتي: العثماني لم يقدم لنا تفاصيل إعفاء أفيلال

الشرقي الحرش

قال عبد العزيز أفتاتي عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية "إن سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، والأمين العام للحزب لم يقدم لأعضاء الأمانة العامة تفاصيل إعفاء شرفات أفيلال، القيادية في حزب التقدم والاشتراكية من كتابة الدولة المكلفة بالماء".

وكشف أفتاتي، في اتصال مع موقع "تيل كيل عربي"، أن العثماني اكتفى، خلال اجتماع الأمانة العامة، الاثنين الماضي، إعفاء أفيلال من قبيل المشاكل التي كانت تقع بينها وبين الوزير عبد القادر اعمارة.

واعتبر أفتاتي أنه "من حق قيادة حزب التقدم والاشتراكية معرفة تفاصيل ما حدث، لكن ذلك يتوقف على سماع رواية ثلاثة أطراف هم: رئيس الحكومة، وكاتبة الدولة شرفات أفيلال، والوزير عبد القادر عمارة".

وشدد أفتاتي على أن "التحالف بين العدالة والتنمية والتقدم والاشتراكية تحالف سياسي يتجاوز الزمن الحكومي، غرضه دعم العملية الإصلاحية في البلد".

وأضاف "جميع أعضاء الأمانة العامة، وأعضاء العدالة والتنمية، متمسكون بالتحالف مع التقدم والاشتراكية"، معتبرا أن هذا التحالف لا يتوقف على وزارة أو كتابة دولة.

وكانت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية قد كشفت، في بلاغ لها أمس الأربعاء، أن  الأمين العام (ورئيس الحكومة) سعد الدين العثماني أحاط أعضاء الأمانة العامة، في الاجتماع الذي انعقد  يوم الاثنين 27 غشت 2018، بحيثيات القرارات المرتبطة بتعيين وزير جديد للاقتصاد والمالية (محمد بنشعبون) وحذف كتابة الدولة المكلفة بالماء (التي كانت تديرها شرفات أفيلال عن حزب التقدم والاشتراكية)، وبـ"الجهود التي قام بها رئيس الحكومة لتذليل الصعوبات التي عرفها تدبير قطاع الماء وكذا ما تم من تواصل واجتماعات مع قيادة حزب التقدم والاشتراكية".

وزاد البلاغ أن أعضاء الأمانة العامة أكدوا على "أهمية العلاقة المميزة والخاصة التي تجمع بين الحزبين وما يقتضيه ذلك من ضرورة الحرص على الاستمرار في مسار التعاون بينهما بما يعزز مسار البناء الديموقراطي والتقدم في مسار الإصلاح المنشود".

وكان حزب التقدم والاشتراكية قد أعلن عدم تفهمه لقرار إعفاء شرفات أفيلال، ودعا العثماني إلى تقديم تفسيرات شفافة ومقنعة للرأي العام بخصوص هذا القرار، كما قرر عقد دورة استثنائية للجنته المركزية من أجل اتخاذ موقف بخصوص المرحلة.

مواضيع ذات صلة

loading...