أكبر مشروع في إفريقيا ..تحلية مياه البحر في سوس ستكلف 383 مليار سنتيم

خلال لقاء الإعلامي مع مدير المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي لسوس ماسة أهرو أبرو
سعيد أهمان

كشف مدير المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي لسوس ماسة أهرو أبرو أن كلفة إنشاء مشروع تحلية مياه البحر لسقي منطقة اشتوكة (سهل سوس) سيكلف 3.83 مليار درهم، منها 1.97 مليار درهم لإنجاز مكون الري، و1.86 مليار درهم لإنجاز مكون الماء الشروب، وسيشرع في إنجازه مع مطلع عام 2018.

وأوضح أبرو في لقاء إعلامي عقد اليوم الأربعاء بأكادير، أن هذا المشروع يعد الأول في العالم من حيث الخدمة المزدوجة التي سيوفرها لسهل سوس من ري وماء صالح للشرب، وسيكون نبض حياة النشاط الفلاحي بالمنطقة.

ويعد هذا المشروع، الأكبر من نوعه في العالم من حيث القدرة الإنتاجية المشتركة لحاجيات الري والتزويد بالماء الصالح للشرب وينسجم مع بيئته الطبيعية، من المقرر أن يبدأ تشغيل المشروع في نهاية عام 2020، حيث سيؤمن إمدادات مياه الشرب لمنطقة أكادير الكبرى وسيوفر مياه الري للزراعة المسقية ذات القيمة المضافة العالية، في منطقة اشتوكة على مساحة تمتد لنحو 15 ألف هكتار.

وبلغة الأرقام، قال المدير الجهوي إن مشروع تحلية مياه البحر، الذي حازته شركة أجنبية بناء على طلب عروض دولي، سيستفيد منه 1000 فلاح، سجل منهم إلى حدود يوم أسم (الثلاثاء) 43 شخصا يملكون من 2200 هكتارا، كما سيوفر المشروع كميات وافرة من مخزون الماء للمنطقة لاعتماده في تقنيات الري بالتنقيط لفائدة الضيعات الفلاحية".

وأضاف أهرو برو على أن المشروع "سيوفر كميات مهمة من مخزون الماء للمنطقة حددت في 275 ألف متر مكعب من المياه يوميا، موزعة ما بين 150 ألف متر مكعب يوميا للاستجابة للحاجيات من الماء الشروب، و125 ألف متر مكعب يوميا للاستجابة للحاجيات من مياه الري على طول 464 كيلومترا من القنوات التحت أرضية".

وبينما أكد أهرو أن "سقي ضيعات سهل سوس سيعتمد تقنيات الكوتاكوت الولى في المغرب"، سار إلى أن مشروع "تحلية مياه البحر هي الحل الوحيد للخروج من الازمة التي يعيشها القطاع بشراكة مع كل الفاعلين".

ويتمد سهل اشتوكة على مساحة 1600 كيلومتر مربع، ويوفر 1000 منصب شغل ترتبط بالنشاط الفلاحي في المنطقة.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...