أمزازي: ضجة الدارجة طويناها وقد نعود للكتاب الموحد

أمزازي في منتدى "لاماب"/ تصوير: رشيد تنيوني
الشرقي الحرش

قال سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي "إن الضجة التي أثيرت حول إدراج كلمات عامية في المقررات المدرسية تم طيها".
وأشار أمزازي، الذي حل صباح اليوم ضيفا على منتدى وكالة المغرب العربي للأنباء إلى أن موقف الحكومة من إدراج الدارجة في المقررات المدرسية واضح، وقد عبر عن ذلك صراحة رئيس الحكومة.
وشدد أمزازي أنه "لم تكن هناك أي نية لإدراج عبارات عامية في المقررات المدرسية، ولاندري كيف تم افتعال هذا الأمر"، مضيفا أن تلك الكلمات التي أثيرت ضجة بشأنها كانت مدرجة في الكراسات المدرسية منذ سنة 2002، وتم ذلك بمصادقة اللجان العلمية.
واعتبر أمزازي أن الضجة التي أثيرت صاحبها تشويش غير مفهوم، خاصة بعد فبركة مواضيع وعبارات لا تمت بصلة للمقررات المدرسية المغربية.
وأوضح أمزازي أن هذه الكراسات تتم مراجعتها سنويا، وسيتم تعديلها، معتبرا أن الموضوع انتهى، وتم طيه.
من جهة أخرى، أعلن أمزازي استعداد وزارته للعودة إلى الكتاب الموحد بدل الكتاب المدرسي المتعدد، مشيرا إلى أن الأمر الأمر تمت مناقشته أمس بمجلس النواب، وأن الوزارة مستعدة للعودة إلى الكتاب الموحد والإشراف عليه.
يذكر أن ادراج عبارات من قبيل "البغرير" و"البريوات" بالمقررات المدرسية أثار ضجة واسعة في المغرب، حيث اعتبرها البعض مدخلا لتدريج المقررات المدرسية، قبل أن تخرج الوزارة عن صمتها، وتؤكد أن عددا من العبارات التي تمت نسبتها للمقررات المغربية مفبركة.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...