أمزازي يجلس لطاولة الحوار مع "أساتذة التعاقد".. وهذا ما تم الاتفاق عليه

"الوزير أمزازي خلال لقاءه بممثلين عن تنسيقيات "الأساتذة المتعاقدين
أحمد مدياني

عقد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي سعيد أمزازي، صباح اليوم الجمعة،  بمقر الوزارة بالرباط، لقاء مع ممثلين عن تنسيقية من يوصفون بـ"الأساتذة المتعاقدين". ويعد هذا اللقاء الأول من نوعه بين الوزير والأساتذة، بعد رفض الأول لأكثر من مرة لقاءهم قبل إنهاء إضرابهم الذي استمر لقرابة 7 أسابيع.

مصدر موثوق مطلع على الملف قال، في اتصال مع "تيل كيل عربي"، إن "الوزير اتفق مع ممثلي الأساتذة أطر الأكاديميات على جعل هذا اللقاء فرصة أولى للتواصل، والنقاش حول مطالبهم، وكذا تقديم رأي الوزارة حوله".

وكشف المصدر ذاته  أنه "تم الاتفاق على عقد لقاء ثان يوم الخميس 23 ماي الجاري"، كما "التزم الأساتذة أطر الأكاديميات بعدم العودة إلى الاحتجاج طيلة هذه الفترة، وترك باب التواصل مفتوحاً بينهم وبين الوزارة إلى حين موعد اللقاء القادم".

وأضاف مصدر "تيل كيل عربي" أن "الأساتذة أطر الأكاديميات جددوا مطلبهم بالإدماج، وتم الاستماع إلى جميع مطالبهم الأخرى". وتابع أن الوزارة سوف تصدر بلاغاً يحمل تفاصيل ما دار خلال اللقاء وما تم الاتفاق عليه.