أنصار بنكيران يعودون إلى قيادة البجيدي من بوابة الجهات

الشرقي الحرش

يواصل حزب العدالة والتنمية تجديد هياكله، فبعد انتخاب مكتب جديد للمجلس الوطني بدأ الحزب عقد سلسلة مؤتمراته الجهوية.
وكشفت نتائج انتخابات 4 جهات عقدت مؤتمراتها نهاية الأسبوع المنصرم عودة قوية لأنصار الأمين العام السابق عبد الإله بنكيران، الذين سيطروا على الجهات الأربع.
في هذا الصدد، اختار المشاركون في المؤتمر الجهوي لحزب العدالة والتنمية بجهة فاس مكناس، أول أمس السبت 24 مارس، خالد البوقرعي كاتبا جهويا للحزب بالأغلبية.
وحصل البوقرعي على 172 صوتا، مقابل 55 للبرلماني عمر الفاسي الفهري.
ويعد البوقرعي واحد من أكثر المدافعين عن عودة بنكيران لقيادة الحزب للمرة الثالثة على التوالي، حيث دأب على استضافته في لقاءات شبيبة الحزب التي كان يترأسها، قبل أن يتم انتخاب العثماني أمينا عاما للحزب، ويغادر البوقرعي منصب الأمانة العامة، قبل أن يعود من بوابة جهة فاس مكناس
كما انتخب المؤتمر الجهوي لحزب العدالة والتنمية بجهة الرباط سلا القنيطرة، أمس الأحد 25 مارس، عبد العلي حامي الدين كاتبا جهويا للحزب..
واستطاع حامي الدين الفوز بأغلبية ساحقة، حيث حصل على 199 صوتا، فيما حصل لحسن العمراني نائب عمدة الرباط على 39 صوتا.
ويعد حامي الدين واحدا من الأعضاء القلائل داخل الأمانة العامة للحزب الذين ظلوا يدافعون عن عودة بنكيران أياما قليلة قبل عقد المؤتمر الوطني للحزب.
من جهة أخرى، تم انتخاب محسن مفيدي كاتبا جهويا لحزب العدالة والتنمية بجهة الدار البيضاء سطات، مساء أمس الأحد 25 مارس، بأغلبية أعضاء المؤتمر.
وحصل مفيدي على 136صوتا، مقابل 68 صوتا لعبد المجيد أيت لعديلة.
ويبدو أن الأمانة العامة للحزب رشحت مفيدي لقيادة الجهة، حيث قدم استقالته من الأمانة العامة قبيل انعقاد المؤتمر لتفادي حالة التنافي.
وكان مفيدي واحدا من أنصار الولاية الثالثة لعبد الإله بنكيران.
مفيدي، الذي يترأس فريق مستشاري الحزب بنفس الجهة، يعد واحدا من جيل الشباب، حيث ترأس منظمة التجديد الطلابي، كما انتخب نائبا برلمانيا ضمن لائحة الشباب خلال الولاية الحالية.
من جهة أخرى انتخب محمد لمين ديدة كاتبا جهويا لحزب العدالة والتنمية بجهة العيون الساقية.
وحصل ديدة، الذي كان واحدا من المحسوبين على بنكيران على 84 صوتا من أصل 128، متبوعا بابراهيم الضعيف ب 34 صوتا.
يذكر أن أنصار بنكيران كانوا قد سيطروا على مكتب المجلس الوطني للحزب، حيث انتخب برلمان الحزب في 20 من يناير الماضي عبد العالي حامي الدين نائبا أولا لرئيس المجلس، وخالد البوقرعي وآمنة ماء العينين وكريمة بوتخيل، أعضاء بمكتب المجلس، الذي يترأسه إدريس الأزمي، أحد أكبر المدافعين عن عودة بنكيران.

مواضيع ذات صلة

loading...