أنظار العالم تتجه إلى قرعة موسكو بحضور نجوم الكرة المستديرة

(أرشيف)
هيئة التحرير

تتجه أنظار العالم مساء اليوم، في الساعة الثالثة بتوقيت غرينيتش، صوب قصر الكرملين بالعاصمة الروسية موسكو، من أجل ترقب قرعة مونديال روسيا 2018، والتعرف على المنتخبات التي ستواجه بعضها في دور المجموعات.

الحفل سيشهد حضور العديد من الأوجه المعروفة في عالم المستديرة، يتقدمهم النجم الأرجنتيني ديغو مارادونا، والألماني ميروسلاف كلوزه، إضافة إلى كل من الأورغواياني ديغو فورلان، والإيطالي فابيو كانافارو، والإسباني كارلوس بويول، إضافة إلى المدرب الفرنسي لوران بلان.

مدافع منتخب لاروخا السابق كارلوس بويول، سيكون الأكثر انتباها بين الحاضرين، فالمنتخب الإسباني يقع في "القبعة" الثانية وهناك احتمال كبير أن يسقط في مجموعة يكون فيها المارد الألماني، أو البرازيلي، أو البرتغالي، أو الأرجنتيني، أو صاحب الأرض والجمهور المنتخب الروسي.

من جهتها منتخبات كرواتيا وأوروغواي وكولومبيا وسويسرا والمكسيك وبيرو و انجلترا، ستكون سعيدة بعدم ملاقاة المنتخب الإسباني، بعد أن سقطت معه في نفس القبعة الثانية، لتزيح عنها خصما قويا من دور المجموعات على الأقل، خصوصا وأن رفاق سيرجيو راموس، من بين المرشحين للظفر بالكأس إلى جانب ألمانيا وفرنسا والبرازيل.

بدوره المدافع البرازيلي ثياغو سيلفا أكد صعوبة مهمة الفوز بكأس العالم، فـ" جميع الفرق هنا تستحق أن تكون هنا"، بعد "أن أرسلت رسالة إلى المنتخبات الكبيرة، عبر إسقاطها لكل من شيلي وهولندا وإيطاليا".

بقية المنتخبات المشاركة تتوزع على الشكل التالي، فنجد في القبعة الثالثة كلا من منتخبات الدنمارك وأيسلندا وكوستاريكا والسويد وتونس ومصر والسنغال وإيران، في حين يلعب المنتخب الوطني المغربي إلى جانب صربيا، نيجيريا، أستراليا، اليابان، بنما، كوريا الجنوبية، والمملكة العربية السعودية في القبعة الرابعة.

وفي كل الأحوال، فالسقوط في مجموعة صعبة، لا يمنع بتاتا البطل من المضي بعيدا في المسابقة، ففي النسخ الثلاثة الماضية، تمكنت منتخبات إيطاليا وإسبانيا وألمانيا، من تقديم أداء قوي، في كل أدوار المسابقة شفع لها بالفوز بالكأس.