أولى المعلومات حول هوية "ضحية" لمجرد الجديدة ومكان "الاغتصاب"

تيل كيل عربي

بدأت المعالم الأولى لقضية تورط النجم المغربي سعد لمجرد تظهر ولو بشكل جزئي. ووفق ما كشفته صحيفة محلية فرنسية، فإن الضحية المفترضة الجديدة تبلغ من العمر 29 سنة.

وقال موقع "فارمارتان" الفرنسي إن السيدة التي قدمت شكاية بسعد لمجرد تتهمه فيها بالاغتصاب هي من مواليد سنة 1989، وهي عاملة موسمية، دون أن تحدد طبيعة عملها في سواحل الجنوب الفرنسي الشهيرة.

المصدر ذاته كشف أيضا معلومات عن الفندق الذي وقعت فيه الحادثة المفترضة، وهو فندق "إيرمتاج" الشهير والذي يعتبر أحد أشهر الأماكن السياحية والفندقية في سان تروبيه.

وحسب المصدر ذاته فإن "الضحية" الجديدة ليست أجيرة في الفندق وإنما عاملة موسمية، وجددت النيابة العامة مدة الحراسة النظرية لسعد المجرد القابع في مقر الدرك الفرنسي في شارع "ريفيرا" الشهير.

ويحتجز لمجرد منذ الساعات الأولى لصباح يوم أمس الأحد، للاشتباه في تورطه في قضية اغتصاب جديدة جرت أطوارها ليلة السبت الأحد المنصرمين في فندق "إيرمتاج".

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...