"أياكس" يعترف بتقديم علاج "غير ملائم" للاعب المغربي نوري

وكالات

اعترف نادي "أياكس أمستردام" المنافس في دوري الدرجة الأولى الهولندي لكرة القدم بأنه قدم علاجا طبيا "غير ملائم" إلى اللاعب عبد الحق نوري، بعد سقوطه السابق مغشيا عليه خلال مباراة ودية من العام الماضي.

وأصيب نوري، ذو الأصل المغربي، بنوبة قلبية خلال مباراة "أياكس" ضد "فيردر بريمن" في يوليوز 2017 ورغم إنعاشه في الملعب ونقله إلى المستشفى بطائرة، فإن اللاعب البالغ من العمر 21 عاما عانى من تلف "خطير ودائم" في المخ.

وقال إدوين فان دير سار، مدير عام "أياكس"، في مؤتمر صحفي "نعترف بمسؤوليتنا والتزامنا بتبعات ما حدث. لفترة طويلة كنا على اقتناع بأن عبد الحق تلقى أفضل عناية ممكنة في الملعب".

قال النادي الهولندي إنه طلب رأيا خارجيا خلال الواقعة وتصرف وفقا لذلك لكن المزيد من التحقيقات أظهرت أنه كان يجب استخدام جهاز ازالة رجفان القلب في العلاج. وأضاف حارس مانشستر يونايتد السابق "إذا حدث ذلك، كان من الممكن أن يكون عبد الحق في حالة أفضل. هذا ليس أكيدا لكنه محتمل".

يذكر أن عبد الحق نوري، الذي ولد في أمستردام لأبوين من أصول مغربية، شارك في 15 مباراة مع أياكس منذ مشاركته الأولى في موسم 2016-2017.

مواضيع ذات صلة

loading...