إبتدائية مراكش تدين لاعب الأسود حاريث بعد حادثة مراكش المميتة

صفاء بنعوشي

أدانت ابتدائية مراكش، مساء اليوم الثلاثاء، الدولي المغربي أمين حاريث، بالحبس لأربعة أشهر موقوفة التنفيذ وغرامة مالية قدها 8600 درهماً، بعد تورطه في حادثة سير مميتة أودت بحياة راجل في مدينة مراكش.

وتابعت المحكمة لاعب الأسود بتهمة عدم احترام السرعة القانونية والقتل الخطـأ في حالة سراح، بعد تقديمه للضمانات الأساسية، حيث تم تسليمه جواز سفره للعودة إلى ألمانيا للالتحاق بتداريب فريقه شالكه.

ويعود تاريخ حادثة السير إلى 30 يونيو المنصرم، حينما دهس اللاعب المغربي مستخدما على مستوى شارع 11 يناير بمراكش.

وكان مصدر أمني من ولاية أمن مراكش، قد نفى لـ"تيل كيل عربي" سابقاً كل الأخبار التي تم تداولها بخصوص تورط شقيق أمين حارث لاعب المنتخب الذي يبلغ 14 سنة في حادثة السير المميتة.

وأوضح المصدر الأمني أن حادثة السير "ليس لها علاقة بأي سباق للسيارات شارك فيه عدد من الشبان بالمدينة الحمراء".

واختار أمين حاريث وعدد من لاعبي "الأسود"، قضاء عطلتهم بالمدينة الحمراء مباشرة بعد إقصاء المغرب من دور مجموعات كأس العالم روسيا 2018، ويتعلق الأمر بكل من فيصل فجر، لاعب "خيتافي" الإسباني، وحكيم زياش، المحترف بصفوف "أياكس أمستردام"، ونور الدين أمرابط لاعب "ليغانيس".

للإشارة، فقد أعلن الفريق الألماني دعمه للاعبه بعد تسببه في حادثة السير، خصوصا وأن الحالة النفسية لأمين حاريث تأثرت بشكل كبير بعد واقعة مراكش، مؤكدا في بلاغ رسمي سابق أن أي شخص معرض للأمر.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...