اتهامات جديدة بالتحرش تحاصر داستن هوفمان

تيل كيل عربي

قالت مجلة (فارايتي) أمس الخميس، إن ثلاث نساء أخريات اتهمن داستن هوفمان الممثل الحائز على جائزة أوسكار بالسلوك الجنسي المشين ليرتفع بذلك عدد من اتهمنه بذلك إلى ست نساء، واحدة منهن قالت إنها تعرضت للتحرش الجنسي وهي قاصر.

وأشارت المجلة إلى أن اثنتين من النساء الثلاث قالتا إن هوفمان اعتدى عليهما جنسيا في عام 1987. وجاء في تقرير المجلة أن امرأة ثالثة قالت إن هوفمان تعرى أمامها في عام 1980 عندما كانت تبلغ من العمر 16 عاماً وطلب منها تدليك قدمه. وكشفت امرأتان عن هويتهما فيما طلبت الثالثة عدم ذكر اسمها.

ونقلت (فارايتي) عن مارك نويباور محامي هوفمان قوله إن الاتهامات "ترهات بهدف التشهير".

ولم يرد نويباور ولا أي ممثل عن هوفمان على طلبات للتعليق أمس الخميس. كما لم يتسن لـ"رويترز" تأكيد الاتهامات على نحو مستقل.

وكانت ثلاث نساء اتهمن هوفمان في آخر ستة أسابيع بالتحرش جنسياً بهن قبل أكثر من 30 عاما.

وأصدر هوفمان اعتذارا لأول امرأة اتهمته بالسلوك الجنسي المشين وكانت متدربة مراهقة في موقع تصوير فيلمه التلفزيوني (ديث أوف إيه سيلزمان) عام 1985. وأضاف الممثل في بيان في أول نونبر أن السلوك الذي وصفته المرأة "لا يعبر عني". لكن امتنع هوفمان عن الرد على الاتهامات الأخرى.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...