إدارة السجون توضح سبب غياب معتقلين عن محاكمة الريف

إحدى جلسات محاكمة معتقلي حراك الريف
هيئة التحرير

أكدت إدارة السجن المحلي عين السبع 1، أن الأعراض المرضية التي يعاني منها بعض النزلاء المعتقلين على خلفية أحداث الحسيمة، ممن تغيبوا عن جلسة محاكمتهم "لا علاقة لها بظروف اعتقالهم".

وقالت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج عن إدارة السجن المحلي عين السبع 1، اليوم الجمعة، ردا على ما أثاره دفاع المعتقلين بجلسة أمس الخميس، بخصوص حالتهم الصحية، إنه تم عرض ثلاثة من هؤلاء المعتقلين على طبيب المؤسسة بسبب مشاكل في الأذن لدى أحدهم، وأعراض الشقيقة وارتفاع درجة الحرارة لدى الآخرين، حيث حصلوا على شواهد طبية خولت لهم التغيب عن جلسة المحاكمة، مؤكدة أن الأعراض "لا علاقة لها بظروف اعتقالهم".

اقرأ أيضا: مرض 5 معتقلين دفعة واحدة يثير الشكوك في محاكمة الريف

ويضيف بلاغ المندوبية أن الأعراض المرضية لا علاقة لها بالتغذية المقدمة للنزلاء، إذ "استفاد أكثر من 7500 نزيل من وجبة الغذاء أمس الخميس، دون أن تسجل شكاية واحدة أو حالة مرضية وسط نزلاء المؤسسة".

وأشار المصدر أيضا إلى أن اما تم تداوله تم فيه "بتر الحقائق وعدم نقل كافة أطوار جلسة المحاكمة"، ومنها المعطيات الواردة على لسان نائب وكيل الملك بخصوص المعتقلين المتغيبين عن الجلسة، وكونهم يستفيدون من الرعاية الصحية الكاملة على يد الطاقم الطبي للمؤسسة السجنية.

مواضيع ذات صلة