إدارة سان جيرمان تكشف حقيقة رغبة نيمار في الرحيل عن الفريق

نيمار مستمر مع فريق العاصمة الفرنسية حتى العام 2022
صفاء بنعوشي

نفى فريق باريس سان جيرمان الفرنسي، ما تردد بشأن مطالبة نجمه نيمار دا سيلفا، بزيادة راتبه كشرط من أجل البقاء مع فريق العاصمة الفرنسية الموسم القادم، وفقا لما نشرته صحيفة (ليكيب) اليوم الأحد.

وبذلك، رد النادي الفرنسي على ما نشرته صحيفة (ذا تايمز)، والتي أشارت إلى أن المهاجم البرازيلي الذي دفع "بي إس جي" 222 مليون أورو من أجل استقدامه من برشلونة، طالب بزيادة أجره السنوي ليصل إلى 54 مليون أورو، علما بأنه يتقاضى حاليا 40 مليون أورو.

وأشارت الصحيفة البريطانية، إلى أن نيمار وضع هذه الزيادة شرطا للبقاء في باريس مقابل العروض الأخرى التي تلقاها من أندية كبرى مثل ريال مدريد، بعد سفره للبرازيل من أجل الخضوع لعملية جراحية.

وبحسب نفس الصحيفة، طرح اللاعب ووالده الذي يدير أعماله، هذا الطلب على رئيس باريس سان جيرمان، القطري ناصر الخليفي، أثناء زيارة الأخير للمهاجم في البرازيل حيث يتعافى من الإصابة التي ستبعده عن الملاعب ربما حتى نهاية الموسم الكروي.

من جانبها، أوضحت "ليكيب"، أن بي إس جي أكد أن هذه المعلومات غير صحيحة، مشيرة إلى أن نيمار لديه عقد مع النادي الفرنسي حتى عام 2022، وكل ما يروج يبقى فقط إشاعات لا غير.

مواضيع ذات صلة