إدانة رجل أعمال مارس الجنس الجماعي على أطفال مغاربة.. ويفلت من السجن!

المحكمة قررت عدم سجنه نظرا لحالته الصحية والنفسية
وكالات

حُكم على رجل يبلغ من العمر 81 عاماً، بالحبس لمدة عامين ونصف العام، لارتكابه جريمة مستمرة من الاعتداء الجنسي على أطفال مغاربة، كان يستدرجهم إلى منزله مقابل منحهم ما بين 20 و50 يورو.

لكن الغريب في القضية، هو أن الحكم لن ينفذ في حقه، إلا إذا ارتكب جريمة أخرى خلال العامين القادمين، بعدما قدم دفاعه وثائق طبيبة تفيد بتدهور حالته الصحية والنفسية، وتم الاتفاق على أدائه غرامة قيمتها 1800 يورو فقط، بعدما اعترف بالمنسوب إليه من جرائم.

ووفقا لحكم المحكمة الجنائية في سبتة، حسب ما نقلته وكالة "ايفي" اليوم الأحد، مستغل الأطفال المغاربة جنسياً رجل أعمال معروف في المدينة، مارس الجنس على أطفال أعمارهم ما بين 16 و17 عاما.

وقد رتب الشخص المدان لقاءات بمنزله مع القاصرين المغاربة منذ شهر غشت عام 2016، يقوم فيها بممارسة الجنس عليهم، وكانت أولى ضحاياها فتاة تبلغ من العمر 17 عاماً.

وكان دائم الاتصال بالفتاة، إذ قام في لقائهما الثاني بجلب عدد أكبر من الأطفال "بغرض القيام بأعمال ذات طبيعة جنسية مقابل المال".

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...