إدانة محامي معتقلي الريف بالحبس 20 شهراً نافذاً

المحامي عبد الصادق البوشتاوي
تيل كيل عربي

أصدرت المحكمة الابتدائية بالحسيمة، عصر اليوم الخميس، حكمها في الملف الذي يتابع فيه عبد الصادق البوشتاوي، المحامي بهيئة تطوان، بالحبس النافذ عشرون شهرا وبغرامة مالية قدرها 500 درهم. ويعد البوشتاوي من بين أبرز المحامين الذين يترافعون لصالح معتقلي حراك الريف.

وآخذت المحكمة المحامي البوشتاوي من أجل جنح "إهانة موظفين عموميين ورجال القوة العمومية بسبب أدائهم لمهامهم والتهديد، وإهانة هيئات منظمة وتحقير مقررات قضائية والتحريض على ارتكاب جنح وجنايات والمساهمة في تنظيم تظاهرة غير مصرح بها ووقع منعها، والدعوة إلى المشاركة في تظاهرة بعد منعها"، في حين قضت ببراءته من جنحة "جلب زبناء".

كما قضت المحكمة برد جميع الدفوع الشكلية والقول باختصاص المحكمة للبت في القضية.

وكانت النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بالحسيمة تابعت المحامي البوشتاوي، عضو هيئة دفاع المعتقلين في حراك الريف، من أجل تدوينات فيسبوكية اعتبرت أنها "تحرض على التظاهر وتهين القوات العمومية، فضلا عن تحقيره للمقررات القضائية المتعلقة بملفات حراك الريف".

مواضيع ذات صلة

loading...