إسبانيا تطرد إماما مغربيا تتهمه بالتطرف

تيل كيل عربي

 طردت الشرطة الوطنية الإسبانية نحو المغرب إماما مغربيا ينشط بمدينة غرناطة، ويبلغ من العمر 39 سنة، متهمة إياه بنشر خطاب عنيف ومتطرف بين السكان.

وأبلغت مصادر الشرطة وكالة الأنباء الإسبانية "إيفي" أن الطرد قد تم يوم الجمعة الماضي لأن أنشطة الإمام كانت "مخالفة للأمن القومي".

وتضيف المعطيات التي توصلت إليها إيفي أن الإمام كان ينشر رسالة "متطرفة جدا"، بما في ذلك دعم عدم اندماج المسلمين في المجتمع الإسباني، وعدم الخضوع للقانون الإسباني.

طرد المواطنين المغاربة، DS، شرح المصادر التي هي جزء من العمل الوقائي ومراقبة للشرطة الوطنية، من أجل منع الأفراد المتطرفين ومع عنيفة منصات رسالة توظيف عبادة للوصول إلى أكبر عدد ممكن من الناس.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...