إسرائيل تعترض سفينة "كسر الحصار عن غزة" تضم مغربيا

الشرقي الحرش

منعت  بحرية إسرائيلية ظهر اليوم الاحد، سفينة كسر الحصار المتجهة نحو قطاع غزة، واقتادتها الى ميناء أسدود. وكشفت اللجنة الدولية لكسر الحصار أن قوات الاحتلال اعترضت السفينة في ساعات ظهيرة اليوم، قبل وصولها قطاع غزة.

وتضم السفينة 36 ناشطا من 15 دولة من بينهم عبد المنعم العمراني، الصحافي المغربي بقناة الجزيرة.

في السياق ذاته، استنكر النائب جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار، اعتراض جيش الاحتلال الإسرائيلي سفن كسر الحصار عن غزة في المياه الدولية ومنعهم من الوصول، واعتقالهم واقتيادهم إلى ميناء ـسدود.

وقال الخضري في بيان صحفي صدر عنه اليوم الأحد، وتناقلته وسائل إعلام فلسطينية "إن المتضامنين على متن السفن، ومن من عدة جنسيات أجنبية جاءوا بطريقة قانونية، ووصولهم شواطئ غزة حق كفله القانون الدولي".

واعتبر أن الاحتلال الإسرائيلي يُمارس قرصنة بحرية بحق متضامنين مسالمين مدنيين جاءوا برحله إنسانية تهدف لكسر الحصار الظالم عن غزة.

وأوضح، الخضري أن الحصار الإسرائيلي يشتد على غزة، حيث يغلق الاحتلال معبر كرم أبو سالم بشكل شبه كلي منذ عشرين يوماً، ويمنع ألف سلعة للقطاعين الصناعي والتجاري، وكافة مواد الخام من الدخول.

وكشف الخضري أن نسب الفقر والبطالة ارتفعت بشكل أكبر مما هي عليه الآن، في ظل خطة الخنق الإسرائيلية بحق أكثر من مليوني فلسطيني في غزة التي تصل لحد عقوبة جماعية وخرق فاضح للقانون الدولي.

وكان أدهم أبو سلمية، المتحدث الرسمي باسم هيئة كسر الحصار عن غزة قد أكد صباح اليوم اعتراض السفينة. وقال في تغريدة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي تويتر: "إن قوات البحرية الصهيونية تتواصل الان مع سفينة عودة وتحذرها التحذير الأخير من التقدم باتجاه غزة. وقوات البحرية تحاصرها".

مواضيع ذات صلة

loading...