إطلاق نار في سلا وبركان

و.م.ع / تيلكيل

اضطر مقدم شرطة يعمل بمجموعة الأبحاث والتدخلات بمدينة سلا، مساء أمس الاثنين، لاستخدام سلاحه الوظيفي لتوقيف شخص مبحوث عنه بموجب خمس مذكرات بحث، من أجل السرقة بالعنف، وذلك بعدما هدد أمن المواطنين وعرض حياة عناصر الشرطة لخطر جدي ووشيك بواسطة سيف من الحجم الكبير.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن دورية مشتركة بين الشرطة القضائية ومجموعة الأبحاث والتدخلات بمدينة سلا كانت قد حاولت توقيف المشتبه فيه بحي الرحمة، تنفيذا لمذكرات البحث الصادرة في حقه، غير أنه أبدى مقاومة عنيفة مهددا حياة وأمن الأشخاص وعناصر الشرطة، وهو ما اضطر الشرطي إلى إطلاق رصاصة من السلاح الوظيفي، أصابت المشتبه فيه على مستوى الساق اليسرى.

وأضاف المصدر ذاته أنه تم حجز السيف المستعمل في محاولة الاعتداء على عناصر الشرطة، بينما تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدابير الحراسة الطبية بالمستشفى الجامعي ابن سينا بمدينة الرباط، وذلك في انتظار إخضاعه لبحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة بعد تماثله للشفاء.

من جهة ثانية، اضطر مفتش شرطة ممتاز يعمل بفرقة الشرطة القضائية بمدينة بركان، في حدود الساعة الرابعة والربع من صباح اليوم الثلاثاء، لاستخدام سلاحه الوظيفي لتوقيف ثلاثة أشخاص يشتبه في ارتباطهم بشبكة إجرامية، تنشط في مجال الاعتداء على الممتلكات والسرقة الموصوفة من داخل محلات سكنية.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن عناصر الشرطة القضائية قد ضبطت المشتبه بهم في حالة تلبس باقتراف سرقة موصوفة من داخل فيلا سكنية مملوكة لمواطن مغربي مقيم بالخارج، وهو ما اضطر أحد عناصر الفرقة الأمنية لإطلاق رصاصة من مسدسه الوظيفي لإجهاض هذه العملية الإجرامية، حيث أصابت واحدا من المشتبه فيهم بشكل سطحي على مستوى يده اليسرى.

وأضاف المصدر ذاته أن عناصر الأمن الوطني تمكنت من استرجاع المسروقات المتحصلة من هذه العملية، ويتعلق الأمر بجهازي تلفاز وأربعة أغطية وحقيبة شخصية.

وأبرز البلاغ أنه قد تم نقل المشتبه فيه المصاب إلى المستشفى الإقليمي لتلقي العلاجات الضرورية، قبل أن يتم الاحتفاظ به تحت الحراسة النظرية بمعية المساهمين الآخرين، وذلك رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة..

مواضيع ذات صلة