إغلاق ملعب مباراة الأسود أمام إيران في المونديال للإصلاح

نور الدين إكجان

قبل 7 أشهر من ضربة البداية بمونديال روسيا 2018، سيشهد ملعب سان بترسبورغ، الذي يحتضن المباراة الأولى للمنتخب المغربي أمام نظيره الإيراني، تغييرات مهمة، سيما بعد الانتقادات الكثيرة التي وجهت لأرضيته خلال عدد من المباريات الهامة التي احتضنها.

وأوردت صفحة الملعب على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، أن أرضيته قصت وتمت تغطيتها بالرمل، في مطلع دجنبر الحالي من أجل مباشرة الإصلاحات.

وأكد ايندير ألبين، نائب العامل المحلي لمدينة سان بترسبورغ، في تصريحات للصحافة المحلية، أن "هذا التغيير على مستوى العشب في فصلي الشتاء والربيع ضروري من أجل أن يكون الملعب في قمة جاهزيته لاحتضان مباريات المونديال".

تجدر الإشارة، إلى أن الملعب الذي كلف 672 مليون يورو، سبق أن احتضن نهائي كأس القارات في يونيو الماضي، وتعرض لانتقادات كثيرة بسبب أرضيته، لتعلن إدارة الملعب إغلاقه بعد أن زادت وضيعته سوء، عقب العديد مباريات النادي المحلي زينيت سان بترسبورغ التي لعبت على أرضيته.

أخبار أخرى