إلياس باق على رأس "البام".. ومجلس وطني استثنائي للحسم في استقالته

إلياس العماري
أحمد مدياني

جمد المجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة استقالة إلياس العماري من قيادة الحزب. مصادر متطابقة من أعضاء برلمان الحزب، كشفت لـ"تيل كيل عربي"، أن تدخلات أعضائه، ذهبت أغلبيتها في اتجاه الغاء الاستقالة، دون أن تلجأ إلى التصويت على ذلك. وقالت المصادر ذاتها للموقع، إن إلياس العماري تناول كلمة مطولة بعد مداخلات أكثر من 160 عضواً من المجلس الوطني، وجاء خلالها بما أسماه "مخرج من الأزمة" التي دخلها حزبه، منذ إعلانه لاستقالته.

اقترح إلياس تشكيل لجنة تضم أعضاء من سكريتارية المجلس الوطني وأربعة أعضاء من المكتب السياسي، بالإضافة إلى إلياس العماري، مهمتها التحضير لدورة استثنائية للمجلس الوطني، تحسم بـ"شكل ديمقراطي هوية الأمين العام للأصالة والمعاصرة" حسب اقرار عضو المكتب السياسي للحزب عبد اللطيف وهبي بنفسه، وهو أحد الأصوات التي طالبت بشدة بالحسم في استقالة إلياس خلال الدورة الثانية والعشرين لبرلمان الحزب دون تأجيل.

وهبي قال في تصريحه الصحافي، إن "السيد الأمين العام اقترح مخرجاً لما يعيشه الحزب اليوم، وذلك بتشكيل لجنة للتحضير لمجلس وطني استثنائي".

من جهته، تحدث عضو المكتب السياسي حكيم بنشماس بدوره، لـ"تيل كيل عربي"، عن أن "إلياس العماري وبما أن المجلس الوطني للحزب لم يتخذ قراره في استقالته هو الأمين العام إلى حد الساعة وحتى حسم موضع الاستقالة مستقبلاً". وأكد بنشماس، أن برلمان "الجرار" اتخذ قرار تشكيل لجنة مشتركة من قيادته للتحضير لمجلس وطني استثنائي يحسم مصير قيادة حزب الأصالة والمعاصرة.