ابن كيران يربط مصير المغرب بما يقع في أوكرانيا!

بشرى الردادي

حذّر عبد الإله ابن كيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، مِن مَن وصفهم بـ"الخصوم المتربصين بالمملكة المغربية، سواء تعلق الأمر بخصوم من الشرق أو من الغرب".

وأبدى ابن كيران في لقاء جهوي جمعه مع أعضاء حزبه، أمس الأحد، بجهة بني ملال-خنيفرة، "خوفه على مصير المغرب"، على حد تعبيره، وذلك بالقول: "إن استحضرنا كيف باتت دولة (أوكرانيا) عضو في الأمم المتحدة، بين عشية وضحاها، تحت الغزو، والعالم ينظر ولا يستطيع فعل شيء من أجل إنقاذها، إلا ببعض المساعدات، أمام قتل مواطنيها وتخريب عمرانها، لا بد أن تفكر في نفسك أنت أيضا".

وأضاف: "أنا الآن، لا أفكر في الانتخابات، رغم اضطراري للتفكير فيها كأمين عام للحزب. لكن الأولى بالنسبة لي حاليا، هو مصير البلاد، ثم بعد ذلك مصير الأمة ككل".

وشدّد الأمين العام لـ"البيجيدي" في ختام حديثه، على "وجود العديد من الخصوم الذين يهددون أمن المغرب، سواء في الشرق أو في الغرب، وأخطار جمّة تحدق به، بعضها يخطر على البال، والبعض الآخر لا يخطر، وجب الحذر منها جميعها".