ارتفاع نشاط الهجرة.. اجتماع رفيع بين مسؤولين مغاربة وإسبان

خلال عملية سابقة للإنقاذ (ارشيف(
وكالات

في سياق العودة الملحوظة لنشاط قوارب المرشحين للهجرة من السواحل الشمالية للملكة، وتحول محور المغرب إسبانيا عبر البحر الأبيض المتوسط للمنفذ الأول إلى أوروبا، يرتقب أن يجتمع مسؤولون بوزارتي الخارجية وشؤون الأمن والهجرة، من إسبانيا، وعلى رأسهم كل من آنا بوتيللا وكونسويلو رومي، في الصويرة، مع مدير مديرية الهجرة ومراقبة الحدود، خالد زروالي ، لتعزيز التعاون في هذا المجال.

وحسب بلاغ لوزارة الداخلية والعمل والهجرة والضمان الاجتماعي، نشرت مضمونه وكالة "ايفي" الإسبانية، اليوم الخميس، الاجتماع سيتناول قضايا مثل مراقبة الحدود، ومكافحة الاتجار غير المشروع في البشر كذا تعزيز قنوات آمنة ومنظمة للهجرة.

ويعد هذا الاجتماع الثامن عشر للمجموعة الدائمة للهجرة الإسبانية-المغربية، الذي يشارك فيه بالإضافة إلى بوتيللي مسؤولين آخرين من الوزارتين، فضلاً عن المسؤولين عن وزارة الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون.

كما سيحضر ضمن الوفد المغربي مسؤولون سامون من وزارات الخارجية والتعاون الدولي والعمل والأسرة والداخلية، وممثلين عن قوات الدرك الملكي والمديرية العامة للأمن الوطني.

يعتبر الفريق الدائم المعني بالهجرة الإسبانية المغربية، هو أكثر المنتديات أهمية للحوار حول الهجرة بين البلدين.

وعُقد منذ إطلاقه في عام 2003، 17 اجتماعاً، نظمت بالتناوب بين إسبانيا والمغرب، وعقد الاجتماع الأخير في مدريد يوم 12 أبريل الماضي.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...