استضافة طنجة لمباراة "السوبر" الإسباني تجر الخسائر على إشبيلية

ملعب طنجة الكبير
صفاء بنعوشي

أعلنت إدارة نادي إشبيلية الإسباني، مساء أمس الخميس، رسمياً دفعها لتعويضات مباشرة إلى الجماهير التي تحمل بطاقة الاشتراك، بعد نقل مباراة "السوبر" أمام برشلونة إلى المغرب، وتغيير نظام المواجهة من لقاء الذهاب والإياب إلى مباراة واحدة.

وأوضح النادي الإسباني في بلاغ رسمي نشره على "تويتر"، بأنه سيدفع لأصحاب الاشتراكات مبالغ مالية تتراوح بين 15 و50 أورو؛ أي تقريباً 5 في المائة من قيمة الاشتراك، بعد أن كانت المباراة مفتوحة في وجه الجماهير، قبل التغييرات التي أعلن عنها الاتحاد المحلي للعبة قبل أقل من 3  أسابيع على موعد المباراة.

وسيتكبد النادي خسارة مهمة بعد تحويل وجهة المباراة إلى ملعب طنجة الدولي؛ إذ اقترح المسؤولون على الجماهير اختيار التعويض المباشرة بداية من شهر شتنبر، بعد تعذر منحهم التذاكر الجديدة بأثمنة تفضيلية بسبب قوانين المنافسة، وتوحيد التسعيرة لأنصار الفريقين معاً، كما خيرت إشبيلية جماهيرية في إمكانية خصم النسبة خلال التجديد المقبل، أو اقتناء منتجات رياضية من المحل الرسمي.

وسبق لبابلو ماشين، مدرب إشبيلية الإسباني، الخروج بتصريح قوي بعد تأكيد الاتحاد المحلي للعبة تنظيم مباراة "السوبر" التي ستجمع فريق ببرشلونة في 12 غشت الجاري مؤكدا بأن  تجاوز  مصالح الأندية وحتى الجماهير.

وكان الاتحاد الإسباني للعبة قد أرجع اختيار المغرب وجهة لإحدى أقوى مباريات الموسم الرياضي، إلى مجموعة من العوامل أبرزها المناخ الجيد للمدينة المغربية إضافة لتوفير جامعة الكرة جميع الظروف اللازمة لتنظيم مباراة قد تستقطب أزيد من 40 ألف مشجعاً.

وأوضح الاتحاد بأن مدينتي مدريد وفالنسيا  كانتا مرشحتين أيضا لاحتضان "السوبر"، لكنهما لا تستوفيان الشروط الضرورية التي اتفقت عليها إدارة الناديين.

تجدر الإشارة إلى أن المكافآت المالية للناديين حددت في  مليون دولار، إضافة إلى تخصيص 6 آلاف تذكرة لأنصار برشلونة وأيضا إشبيلية، على أن يخصص الباقي للمشجعين المغاربة الراغبين في حضور العرس الكروي الإسباني، على غرار كأس الأبطال الفرنسية التي استقبلها الملعب نفس في يوليوز الماضي، بين باريس سان جيرمان وموناكو.

 

 

مواضيع ذات صلة

loading...