اضراب عمال النظافة يغرق البيضاء في الأزبال.. و4 شركات تتنافس على صفقة التدبير المفوض

عمال النظافة قرروا خوض إضراب لمدة يومين
تيل كيل عربي

أغرق إضراب لعمال شركات النظافة، شوارع وأزقة مدينة الدار البيضاء في الأزبال. إضراب ابتدأ منذ يوم أمس الخميس 13 شتنبر الجاري، ويستمر إلى غاية منتصف ليلة اليوم الجمعة.

ويأتي إضراب عمال شركات النظافة، بالموازاة مع فتح مجلس مدينة العاصمة الاقتصادية، لأظرفة طلبات عروض أربع شركات تتنافس على الفوز بصفقة التدبير المفوض لقطاع جمع النفايات بالدار البيضاء، وهي: "أفيردا" و"ميكوماغ" وشركة أخرى فرنسية وشركة رابعة تركية.

وكشفت مصدر من الأغلبية المسيرة لمجلس المدينة، أن دفتر التحملات الجديد الذي وضعه مجلس المدينة، ينص على إعادة 1334 عامل نظافة، كانوا مستخدمين لدى شركات التدبير المفوض، إلى الاشتغال كموظفين جماعيين، يخضعون لإدارة مجلس المدينة.

وأوضح المصدر ذاته، أن عمال النظافة "يرفضون هذا الإجراء، لأنه سيحرمهم من امتيازات كانوا يستفيدون منها مع الشركات الخاصة، من بينها العلاوات التي كانوا يتلقونها، والتعويض عن ساعات العمل الإضافية، وكذا منح المناسبات والأعياد".

وتابع مصدر "تيل كيل عربي"، أن "العمال الشركة المضربين، يرفضون كذلك إعادة توزيعهم على نقاط جمع النفايات، وعدد منهم عبر عن تخوفه بعد عودتهم إلى العمل كموظفين جماعيين، أن ينقل من المكان الذي كان يشتغل فيه".

في المقابل، مجلس المدينة، وحسب المصدر ذاته، "يبرر قراره بإعطاء الإمكانية للشركات الخاصة التي سوف تفوز بالصفقة، لتوفير مناصب شغل جديدة".

وأضاف المصدر ذاته، أن مجلس المدينة سيعلن اليوم الجمعة، عن اسم الشركة أو الشركات التي فازت بصفقة تدبير قطاع النفايات، إذا انتهى اليوم من تدارس ملفات الشركة الأربع التي تتنافس على الفوز بالصفقة.

مواضيع ذات صلة

loading...