اعتقال تلميذين بسبب اغتصاب قاصر داخل مدرسة ابتدائية في تيزنيت

وقعت الجريمة داخل فضاء المؤسسة التعليمية
سعيد أهمان

أحيل تلميذان على النيابة العامة بأكادير، أمس السبت، على خلفية التحريات التي باشرتها عناصر الأمن بالمنطقة الإقليمية لأمن تيزنيت في واقعة اغتصاب التلميذ "رضا.أ" الذي يدرس بالسنة الثالثة ابتدائي، من قبل زملاء له داخل مدرسة ابن رشد.

 وأوضح مصدر تحدث لـ "تيل كيل عربي"، أن اعتقال التلميذين اللذين يتابعان دراستهما بالمستوى السادس ابتدائي بنفس المدرسة الابتدائية، جاء إثر الشكاية التي تقدمت بها أسرة الطفل القاصر، البالغ من العمر تسع سنوات، للنيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بتيزنيت والتي تتهمهما فيها بتعرض ابنها لاعتداء جنسي.

 وأكد المصدر ذاته، أن عناصر الشرطة القضائية تنقلت إلى المؤسسة للمعاينة، واستمعت أول أمس الجمعة لعدد من الأساتذة المداومين خلال فترة الاستراحة التي وقع يومها الحادث، كما اطلعت على نسخ سجلات المداومة والمسؤولين عنها، واستمعت للتلميذ الضحية والتلاميذ الثلاثة القاصرين المشتكى بهم.

اقرأ أيضاً: كمين يسقط بيدوفيل بالعروي اعتدى جنسيا على 7 أطفال

 وخلصت التحريات المنجزة إلى اعتراف تلميذين من أصل ثلاثة بواقعة الاعتداء على الطفل القاصر داخل المدرسة الابتدائية في وقت الاستراحة ليوم الخميس 23 مارس الماضي، وفق إفادات المصدر ذاته.

وبينت الخبرة والفحص السريري الذي أنجز لفائدة الطفل الضحية القاصر بالمركز الاستشفائي الحسن الأول بمدينة تيزنيت، تعرضه لعملية اغتصاب، وسلمت له شهادة طبية تؤكد الواقعة.

وكان التلميذ الضحية قد تخلف عن فصل الدراسة منذ يوم الثلاثاء الماضي، فيما حلت لجنة إقليمية للبحث والتقصي من المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بتيزنيت بالمؤسسة لإجراء بحدث إداري لم تعلن نتائجه إلى اليوم.

مواضيع ذات صلة