اعتقال زعيم كتالونيا "الانفصالي".. و25 عاما سجنا تنتظره

وكالات

قال محامي زعيم إقليم كتالونيا السابق كارلس بودجمون إن الشرطة الألمانية اعتقلت موكله اليوم الأحد بناء على مذكرة اعتقال دولية أصدرتها إسبانيا.

ووصل بودجمون إلى ألمانيا قادما من الدنمرك بعد أن غادر فنلندا يوم الجمعة عندما بدا أن الشرطة هناك ستعتقله وتبدأ في عملية ترحيله بناء على طلب مدريد. ولم يذكر المحامي مكان احتجازه في ألمانيا. لكنه أشار إلى أن موكله كان في طريقه إلى بلجيكا التي يعيش فيها في منفى اختياري منذ أواخر العام الماضي.

ويواجه بودجمون عقوبة قد تصل إلى السجن 25 عاما في إسبانيا إذا أدين باتهامات التمرد والعصيان الموجهة إليه فيما يتعلق بإجراء استفتاء غير قانوني على استقلال كتالونيا أدى لإعلان الانفصال عن إسبانيا من جانب واحد في أكتوبر الماضي.

وقال متحدث باسم بودجمون لرويترز "الرئيس كان متوجها إلى بلجيكا ليضع نفسه تحت تصرف العدالة البلجيكية كما فعل دائما".

وأمرت المحكمة العليا الإسبانية يوم الجمعة بسجن خمسة زعماء آخرين بإقليم كتالونيا، بينهم أحدث مرشح لرئاسة الإقليم جوردي تورول، انتظارا لمحاكمتهم بتهمة التمرد.

وأمرت المحكمة في ذات اليوم بمحاكمة 25 من زعماء الإقليم بتهم التمرد أو الاختلاس أو عصيان الدولة لدورهم في تنظيم التصويت في الاستفتاء.

مواضيع ذات صلة