اعتقال قاتل الفنان الشعبي فضيل العبيدي

تمثيل الجريمة وفي الإطار الفنان الشعبي القتيل
تيل كيل عربي

بعد 7 أشهر من الفرار، تمكنت عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالدارالبيضاء، أمس الأربعاء، من اعتقال مرتكب جريمة قتل الفنان الشعبي محمد فضيل العبيدي، في غشت 2017، حيث أعادت أطوار الجريمة، صباح اليوم الخميس.

وحسب ما استقته "تيل كيل" من معطيات من مسرح الجريمة، وهي شقة الفنان الشعبي، بمنطقة درب بنجدية بالبيضاء، التي حضر لها عدد من المصورين الصحافيين إلى جانب عناصر الفرقة، لإعادة أطوار الجريمة، فإن الدافع الرئيسي لارتكاب الجريمة هو الشذوذ الجنسي والسرقة. وفي غياب المعلومات عن كيفية اعتقال المتهم، بسبب إحجام العناصر الأمنية عن الإدلاء بأي تصريحات، أحضرت عناصر الفرقة المشتبه فيه، الذي أنهى حياة الفنان الشعبي المعروف بضربه بآلة حادة في رأسه داخل شقته، التي يعيش فيها بمفرده، حيث ربط كلتا يديه، وتركه غارقا في دمائه، واستولى على مجموعة من متعلقاته المادية وضعها في حقيبة جلدية، وغادر نحو وجهة غير معلومة.

الضحية الذي كان يبلغ وقت وفاته من العمر 57 عاما، عثر عليه غارقا في دمائه، وبه ضربات في رأسه، حسب المعاينة الأولية لعناصر الشرطة التي حلت بمنزله مسرح الجريمة. وأوضحت الشرطة عقب ذلك أن الضحية اعتدي عليه بآلة حادة في رأسه، حيث وجدت أيضا عناصر الأمن كدمات بمختلف أنحاء جسده. كما أكدت الشرطة أنها تمكنت من معرفة هوية القاتل، وأجرت أبحاثا كثيرةلملاحقته قبل أن تعهد مهمة البحث عنه واعتقاله إلى الفرقة الوطنية للشرطة القضائية.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...