الآن.. لجنة من الداخلية والدرك تستمع للإمام في فاجعة الصويرة

داخل مخزن الجمعية / صورة عن الفيديو
سامي جولال

تستمع في هذه الأثناء لجنة من الداخلية والدرك الملكي لعبد الكبير الحديدي، رئيس جمعية "أغسي" لحفظ القرآن الكريم والأعمال الاجتماعية، بمقر الجمعية في سيدي بو العلام، التي شهدت يوم أمس مصرع 15 امرأة ، أثناء التدافع للحصول على مساعدات غذائية.

وكان عبد الفتاح البجيوي، والي جهة مراكش آسفي، قد قال صبيحة اليوم إن الوضعية القانونية للإمام عبد الكبير الحديدي، إمام مسجد السبيل في حي كاليفورنيا بالدار البيضاء، والمسؤول عن عملية توزيع المواد الغذائية، التي راحت ضحيتها 15 امرأة، سليمة، مبرزا أنه كان حاصلا على ترخيص للقيام بذلك، كما أنه أخبر السلطات المحلية، مسبقا، بما قام به.

وأضاف البجيوي، في حديث مع "تيلكيل عربي"، إنه تم فتح تحقيقين في النازلة؛ الأول إداري، وفتحته وزارة الداخلية، بينما الثاني قضائي، وفتحته النيابة العامة.

أخبار أخرى