الأزمة المالية تدفع لاعبين للرحيل عن الرجاء

دخل لاعبو الرجاء مبارتهم الأخيرة أمام الحسنية بشارات السوداء احتجاجا على عدم توصلهم برواتبهم
صفاء بنعوشي

انضم عبد الجليل جبيرة، لاعب الرجاء الرياضي، إلى قائمة المغادرين خلال الميركاتو الصيفي الجاري، بسبب تراكم مستحقاته المالية بذمة النادي، من منح توقيع وراتب شهرين، إضافة إلى الحوافز المالية خلال الفوز بمباريات الدوري.

جبيرة الذي ينتهي عقده خلال يونيو المقبل، رفض الجلوس إلى طاولة الحوار مع المسؤولين بالرجاء، بهدف الحديث عن مستقبله مع النسور الخضر، وتقديم عرض لتمديد عقده لموسم إضافي على الأقل، خصوصا وأن المجموعة تراهن على الواجهتين الوطنية وأيضا القارية، عبر بوابة كأس الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم.

مصدر قريب من لاعب المنتخب الوطني المحلي، قال في تصريح لـ"تيل كيل عربي"، صباح اليوم الأربعاء، إن جبيرة توصل بعروض عديدة بعد "الشان"، ولكنه احتراما لجماهير الخضر، فضل مواصلة مشواره إلى أخر يوم من العقد الذي يربطه بالرجاء، رغم المشاكل المادية التي أتقلت كاهل العناصر الكروية خلال الموسمين المنصرمين.

اقرأ أيضاً: بعد الشارة السوداء.. لاعبو الرجاء يهددون بمقاطعة التداريب مجددا

وعن توقيع اللاعب لعقد  مبدئي بكشوفات الغريم الوداد، أوضح المصدر ذاته: "لا شيء رسمي لحدود اليوم، فعبد الجليل جبيرة أخر مناقشة أي عرض حالياً، لكن باعتباره لاعبا احترافيا، فالأمر لا يمنعه من حمل قميص الوداد مستقبلاً، إن توصل بعقد يتماشى وتطلعاته".

وكانت إدارة الوداد الرياضي، قد استغلت الموسم الماضي، انتهاء عقد اللاعب زكرياء الهاشيمي لخطفه من القلعة الخضراء، يوليوز الماضي، بعقد يمتد لموسمين كرويين، دون الكشف عن التفاصيل المادية للصفقة.

في حين اختار عبد العظيم خضروف، اللاعب السابق للوداد الرياضي، الانتقال بدوره إلى الرجاء قبل شهرين تقريبا، بعد فسخ عقده بالتراضي مع "الأحمر"، مباشرة بعد إقالة المدرب الحسين عموتة، الذي قاد الفريق إلى التتويج بعصبة الأبطال الإفريقية، ودرع البطولة، ليلتحق بنجوم البطولة القلائل الذين دافعوا عن ألوان قطبي العاصمة الاقتصادية البيضاء.

وعن أزمة الرجاء، فلازال اللاعبون ينتظرون صرف جزء من الرواتب المتأخرة، مباشرة بعد توصل النادي بحصته من صفقة انتقال جواد الياميق إلى صفوف جنوى الإيطالي.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى