الأساتذة المتعاقدون يقاطعون الدروس والتداريب بسبب المنحة

أستاذة متعاقدون خلال مشاركتهم في تظاهرات فاتح ماي
هيئة التحرير

بالموازاة مع دعوتهم لمسيرة وطنية يوم الأحد المقبل في الرباط، لإسقاط نظام التعاقد، قاطع الأساتذة المتعاقدون الدروس النظرية والتداريب في عدد من المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين، بدء من اليوم، من أجل المطالبة بصرف منحتهم الشهرية المحددة في 1400 درهم.

 وأوضحت هاجر صدوق عضوة المكتب التنفيذي للتنسيقية الوطنية للأساتذة الذين "فرض عليهم التعاقد"، لموقع "تيل كيل عربي"، أنه "تم مباشرة مقاطعة شاملة للدروس النظرية والتداريب في عدد من المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين، ونظمت وقفات احتجاجية وتعبوية لمحطة مسيرة الأحد المقبل، في كل من جهات درعة تافيلالت وبني ملال خنيفرة ومراكش آسفي وطنجة تطوان والجهة الشرقية".

 ونبهت صدوق إلى أن الأساتذة المتدربين حملوا اليوم جميعا الشارة الحمراء، احتجاجاً على أوضاعهم، على أن تتواصل التعبئة في باقي المراكز الجهوية لمواصلة المقاطعة الشاملة للتكوين، وفق تعبيرها.

وينص النظام الأساسي الجديد لأطر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين على أن الناجحين في مباراة التعاقد يخضعون لتكوين أساسي بأحد المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين، لمدة لا تقل عن سبعة أشهر متواصلة، تتوج بالمصادقة على مجزوءات التكوين، يتقاضى خلالها المعنيون بالأمر، تعويضا شهريا قدره 1400 درهم، يعين على إثرها بصفة متدرب.

وفي حالة الانقطاع عن التكوين أو عدم المصادقة على المجزوءات، سيكون المعني بالأمر مطالبا بارجاع المبالغ التي تقاضها خلال فترة التكوين.

مواضيع ذات صلة

loading...