الأسود..إسم جديد لتعويض غياب زياش 

صفاء بنعوشي

يخوض المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم، اليوم الثلاثاء، حصته التدريبية الثانية بصفوف مكتملة بعد لحاق جميع اللاعبين المدعوين لمباراة جزر القمر المزدوجة، والتي تندرج لحساب ثالث ورابع جولة من التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الإفريقية "كاميرون 2019".

رفاق درار سيخوضون حصتهم التدريبية بملحق ملعب الأمير مولاي عبد الله بأبواب مغلقة، على أن يتم برمجة 4 حصص أخرى قبل التوجه يوم الجمعة إلى مدينة الدار البيضاء، التي تحتضن آخر مران قبل مباراة الجولة الثالثة المقرر إقامتها بمركب محمد الخامس.

واختار الناخب الوطني توجيه الدعوة إلى أشرف داري، اللاعب الشاب في صفوف الوداد الرياضي، للحاق بتجمع بوزنيقة الإعدادي بعد تأكد غياب الثنائي حكيم زياش، المحترف بصفوف أياكس أمستردام، ثم عبد الإله الحافيظي، لاعب الرجاء الرياضي، بداعي الإصابة، إذ أتبث الفحوصات استحالة مشاركتهما في مباراة التصفيات المزدوجة.

المدافع الودادي داري، التحق بتجمع الكبار، بعد أن كان ضمن القائمة النهائية للأولمبيين المدعوة لمباراة التصفيات المؤهلة لأولمبياد طوكيو 2020، بعد أن أبدى رونار إعجابا بمؤهلاته والمستوى الذي بصم عليهم خلال مشاركاته الأخيرة مع الفريق الأحمر محلياً وقارياً.

ومن المرتقب أن يكتفي مدرب الأسود بـ 25 لاعباً فقط خلال الموعدين القاريين الحاسمين، حيث ستتوجه البعثة مباشرة بعد لقاء البيضاء إلى العاصمة موروني في رحلة خاصة مباشرة من البيضاء، تأهباً لثان لقاء أمام منتخب جزر القمر بعد 4 أيام فقط على الموعد الأول.

تجدر الإشارة، إلى أن رونار أكد في تصريحاته الإعلامية الأخيرة، فتح الباب أمام الأسماء الشابة للاستئناس بتجمعات الأسود، كما سيتم خلال كل معسكر منح فرصة للاعبين المحليين الذين كانوا ممثلين بالفترة الأخيرة بإسم وحيد، ويتعلق الأمر بالحارس محمد رضا التكناوتي، بعد احتراف أيوب الكعبي بالصين.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...