"الأسود" يحسمون ودية الكوريين بثلاثية

المنتخب يوقع على أول فوز له أمام كوريا الجنوبية
نور الدين إكجان

انتهى قبل قليل، من اليوم الثلاثاء، اللقاء الودي الذي جمع المنتخب الوطني المغربي، أمام نظيره الكوري الجنوبي، بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد، في إطار استعدادات "أسود الأطلس" للقاء الحاسم الذي سيجمعه بالمنتخب الايفواري برسم الجولة الأخيرة من تصفيات مونديال روسيا 2018.

المباراة التي جرت أطوارها بملعب "تيسو أرينا" بمدينة بيال السويسرية، اختار فيها الناخب الوطني هيرفي رونار، الدخول بتشكيلة من البدلاء يقودهم فيصل فجر وياسين بونو، من أجل الوقوف على مدى جاهزية كل العناصر الوطنية لمستقبل مباريات "الأسود".

وشهد الشوط الأول من المباراة سيطرة تامة للعناصر الوطنية منذ الدقيقة الأولى، إذ فرض المنتخب الوطني أسلوب لعبه ما جعل الكوريين يستقبلون الهدف الأول مبكرا في الدقيقة السادسة عن طريق أسامة طنان، بعد هجمة منظمة قادها الوافد الجديد أمين حارث متوسط ميدان شالكه الألماني.

ضغط الأسود القوي استمر إلى أن جاء الهدف الثاني عبر اللاعب ذاته، في حدود الدقيقة العاشرة، بعد عمل جبار من جناح الودادي إسماعيل الحداد الذي استغل سوء تموقع الدفاع الكوري ليمرر كرة على طبق من ذهب، تفنن طنان في وضعها بشباك الكوريين.

بداية الجولة الثانية شهدت اندفاعا كبيرا للمنتخب الوطني، ما أسفر عن إضافة الهدف الثالث عن طريق اسماعيل الحداد، الذي أسكن الكرة في الزاوية اليسرى من مرمى جين ون كين حارس مرمى المنتخب الكوري الجنوبي، قبل أن يستغل هونك مين سون، لاعب توتنهام هوتسبر الإنجليزي، خطأ من الحارس أحمد رضا التكناوتي، ويسجل الهدف الأول لمنتخب بلاده من علامة الجزاء في الدقيقة الخامسة والستين.

تجدر الإشارة، إلى أن المنتخب سيرحل في الحادي عشر من الشهر المقبل إلى العاصمة أبيدجان لمواجهة نظيره الإيفواري، اللقاء سوف يحسم هوية الفائز ببطاقة التأهل عن المجموعة الثالثة من تصفيات مونديال روسيا 2018.

أخبار أخرى